منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

التثبت في قول.. رضيى الله عنه أو عليه السلام أو صلى الل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
يوفا
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 25



المشاركة رقم 1 موضوع: التثبت في قول.. رضيى الله عنه أو عليه السلام أو صلى الل الأحد 16 مارس 2014, 12:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله 
تدبر
التثبت في قول.. رضيى الله عنه أو عليه السلام أو صلى الله عليه وسلم!


 * صلى الله عليه وسلم تختص فقط محمد ابن عبد الله 
قال تعالى ـــ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا  تَسْلِيماً ـــ ولم يقل  سبحانه ــ عَلَى الأنبياء  ـــ ولم يقل سبحانه ـــ صَلُّوا عَلَيْهِم وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ـــ


إذا أمر الله واضح   فقط لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم 


أيضا ولا يجوز أن نقول عليه السلام لرسول الله محمد لأن الله أمرنا بكلمتين..
قال تعالى ــ صَلُّوا  وَسَلِّمُوا ـــ 


إذ قال قائل.. وهذه الأية.. 
* نقطة في الأية وأنها تتحدث عن إيمان الرسول والمؤمنين
قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصيرـــ


قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه ـــ هذه واضحة أن الرسول صلى الله عليه وسلم آمن بما أنزل اليه من ربه!


قال تعالى ـــ والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ـــ أي والمؤمنون أيضا آمنوا بالله وملائكته وكتبه ورسله. وهذه واضحة 
إذا عندنا إيمان رسول الله  ــ بما أنزل اليه من ربه ـــ 
وعندنا إيمان المؤمنون ـــ بالله وملائكته وكتبه ورسله ــــ


سؤال.. أيض الرسول آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله 
أما في الأول إختصه ـــ محمد ـــ سبحانه بما أنزل اليه من ربه 


كيف نجمع هذا التعبير نحن.. آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه وملائكته وكتبه ورسله
هذ التعبير صحيح أي مفهوم أي صحيح سهل!
ولكن تعبير الله أعضم وأحلى للفهم حيث إستعمل سبحانه حرفين فقط لكي نخرج بتعبيرنا الأسهل.. وهو آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه وملائكته وكتبه ورسله


الحرفين الذان إستعملهم الله جل جلاله هم ـــ كل ـــ أي ـــ كل ـــ هذه تجمع بين..
آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه ـــ كل ـــ وملائكته وكتبه ورسله 
أي ـــ كل ـــ مثل الواو . نعود إلى الأية الكريمة


 قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصيرـــ


قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه ـــ وهذا تخصيص لرسول الله لأن أنزل اليه
قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون ـــ  يقول سبحانه آمن الرسول والمؤمنون، ولكن لم يقل بعد بماذا آمن المؤمنون.
ولكن عندما يقول بماذا آمن المؤمنون يكون معهم رسول الله في هذا الإيمان 


 قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل ـــ أي كلهم آمنوا 
كلهم أي الرسول والمؤمنون 
أي الرسول والمؤمنون  آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله
أي آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه و آمن الرسول والمؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله. نعود إلى الأية الكريمة 


قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصيرـــ
إلى هنا كل شيئ واضح إن شاء الله 


قال تعالى ـــ وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصيرـــ 
قال تعالى ـــ وقالوا ــ أي الرسول المؤمنون هم الذين قالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير.


ولكن الله عز وجل قال ـــ وقالوا ـــ ولم يقل ـــ قالوا ـــ أي هناك حرف زائد وهو ـــ و ــــ 
إذا عندنا في الأية الكريمة موضوعين..
١ الإيمان
٢ القول
نحب أن نقول أن هذا ـــ و ـــ قصده لا يجمع بين الفعلين ١ الإيمان و ٢ القول 
بل يجمع بين القول الأول والقول الثاني!


يقول قائل أين القول الأول؟ 
نعود إلى الأية الكريمة 
قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصيرـــ


قال تعالى ـــ كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله ـــ 
قال تعالى ـــ لا نفرق بين أحد من رسله ــ أي القائل هو الرسول المؤمنون 
إذا قال الرسول والمؤمنون لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير
ولله الحمد هذا هو فهم الأية 


الأن بعد هذا الرزق نستثمر..
لا يجوز أن نقول هذا النبي أفضل من ذاك النبي 
لا يجوز أن نقول هذا الرسول أفضل من ذاك من ذالك الرسول
ولا نبي ورسول ، نعود إلى الأية 


قال تعالى ـــ آمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصيرـــ


قال تعالى ــ كل آمن وكتبه ـــ الإيمان بها فقط ويجوز الفرق بينهم 
قال تعالى ـــ لا نفرق بين أحد من رسله ـــ ولم يقل سبحانه لا نفرق بين إحدى كتبه 


نعود إلى قال الرسول والمؤمنون لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير
ودليل أخر أن هناك قولين لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصيرـــ


قال تعالى ـــ قولوا آمنا بالله وما أنزل الينا وما أنزل الى ابراهيم واسماعيل واسحق ويعقوب والاسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون». أية درجات المرسلين ـــ 
أنظروا!
قال تعالى ـــ قولوا ......... إلى لا نفرق بين أحد منهم ــــ .


أما قوله تعالى الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس ـــ 
نعم هنا يوجد فرق بين الرسل وهو في التفضيل فقط فقط فقط 


وهذا يخص المولى عز وجل ولا يخصنا نحن 
قال تعالى ــــ تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم ــ ولم يقل السبب
بعدم وجود السبب لا يجوز أن نفضل نحن الرسل بعضهم على بعض بحديثنا المؤثم
وبارك الله فيكم 


أما إن وجدنا السبب في الكتاب سنوصله لكم بمشيئة الله 
ولكن القاعدة .. التفضيل بين الرسل يخص الله ولا يخصنا نحن 


ثم 
قال تعالى ـــ  قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى ـــ أي الرسل ـــ وهناك أيات تبين أكثر أن من اصطفاهم الله هم الرسل 
إذا قال تعالى ـــ  قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى ــ أي وسلام على المرسلين


بعد هذا نخرج إلى قواعد 
الصلاة تخص فقط محمد ابن عبد الله 
السلام تخص فقط الرسل


قال تعالى ــ لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ـــ 
هنا نعلم أن الله عز وجل رَضِيَ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ ـــ 
إذا كيف نقول لغيرهم رَضِيَ الله عنهم؟؟؟؟؟
هل دخلت في علم الله ؟؟؟ هل أخذت مع الله عهد في العلم ؟؟؟ 


أنظر مذا قالت الملائكة وهم أقرب منا إلى الله 
قال تعالى ـــ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم ـــ 
قال تعالى ـــ إلا ما علمتنا ـــ وهل علمك الله أن تقول رضي الله عن فلان؟؟؟ 
أم علمك.. قال تعالى  ــ لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ ـــ 


الصلاة و السلام تخص فقط محمد ابن عبد الله 
السلام تخص فقط كل الرسل
رضي الله عنه تخص الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ 




فلا يجوز قول.. المهدي رضيى الله عنه 
ولا يجوز قول.. المهدي عليه السلام 
بدون دليل من القرآن والسنة يعود إلى الغيب ولا يعلم الغيب إلا الله 


قال تعالى ـــ أم تقولون على الله ما لا تعلمون ـــ 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان
عضو ذهبي
عضو ذهبي


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 2251



المشاركة رقم 2 موضوع: رد: التثبت في قول.. رضيى الله عنه أو عليه السلام أو صلى الل الأربعاء 23 أبريل 2014, 11:51 am

سلمت وشكرا لك جزيلا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
التثبت في قول.. رضيى الله عنه أو عليه السلام أو صلى الل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
151 عدد المساهمات
75 عدد المساهمات
60 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
16 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن