منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

المسيح الدجال جنرال مصر(منقول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
مدحت عمران
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1052



المشاركة رقم 1 موضوع: المسيح الدجال جنرال مصر(منقول) الأحد 26 يناير 2014, 1:31 am

الشيخ حسين الانصارى
المسيح الدجال جنرال مصر
هل تذكرون حديث النبى (صل الله عليه وسلم)عن المسيح الدجال حين قال : انه يسير ومعه جنة ونار فمن دخل جنتة فهو فى جهنم يوم القيامة ومن دخل ناره فهو فى الجنة يوم القيامة
لقد رائيت اليوم تطبيق هذا الحديث بعينى حين رائيت طائرات المفروض انها للجيش المصرى تلقى بحلويات واعلام وكوبونات جوائز
علىمجموعة من اتباع الدجال فى التحرير بينما تقوم غيرها باطلاق الرصاص الحى على متظاهرين سلميين فى باقى الاماكن

نجد على الجانب الاخر عشرات ممن اختارو نار الدجال وجنة ربهم يموتون بطلقات الرصاص التى دفعو ثمنها هم واهلهم
وصدقت يا سيدى يا رسول الله فجنة الدجال هى نار الله الموقدة ونار رصاص الدجال هى جنة الله يوم القيامة
فهئينا لمن دخلو نار الدجال ويا حسرة على من دخلو جنتة وفازو بالكابونات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طـــــه
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 37



المشاركة رقم 2 موضوع: رد: المسيح الدجال جنرال مصر(منقول) الأحد 26 يناير 2014, 5:33 am

عذراً أخي مدحت

فالدجال ليس كما ذكرت

أرجو قراءة الأحاديث التالية لنعرف عدو الله وعدونا



من الأحاديث الواردة في ذكر المسيح الدجال:
حديث عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهلُه، ثم ذكر الدجال فقال: «إني لأُنذِركموه، وما من نبيٍّ إلا وقد أنذرَ قومَه، ولكني سأقولُ لكم فيه قولاً لم يقله نبيٌ لقومه، إنه أعور، وإن الله ليس بأعور» أخرجه البخاري ومسلم


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا أخبركم عن الدجال حديثاً ما حدَّثه نبيٌ قومَه!
إنه أعور، وإنه يجيء معه مثل الجنة والنار، فالتي يقول إنها الجنة هي النار، وإني أنذرتكم به كما أنذرَ به نوحٌ قومه» أخرجه مسلم


وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوماً بين ظهراني الناس الدجال، فقال: «إنَّ الله تعالى ليس بأعور، ألا إن المسيحَ الدجال أعورُ العين اليمنى، كأنَّ عينَه عِنَبَةٌ طافية» أخرجه مسلم


وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: حدَّثنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يوماً حديثاً طويلاً عن الدجال، فكان فيما يحدِّثنا به أنه قال: "يأتي الدجال وهو محرَّمٌ عليه أن يدخل نقاب المدينة، فينتهي إلى بعض السِّبَاخ التي تلي المدينة، فيخرج إليه يومئذٍ رجلٌ هو خيرُ الناس -أو من خير الناس- فيقول له: أشهدُ أنك الدجال الذي حدَّثنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم حديثَه، فيقول الدجال: أرأيتم إن قَتَلْتُ هذا ثم أحييتُه، أتشكُّون في الأمر؟ فيقولون: لا، فيقتله ثم يُحْييه، فيقول: والله ما كنتُ فيك أشدُّ بصيرة مني اليومَ. قال: فيريد الدجال أن يقتلَه فلا يُسلَّط عليه» أخرجه البخاري ومسلم


وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما بعث نبيٌّ إلا وقد أنذرَ أمَّتَه الأعور الكذاب، ألا إنه أعور، وإنَّ ربكم ليس بأعور، ومكتوبٌ بين عينيه ك . ف . ر» أخرجه البخاري ومسلم


وعن النوَّاس بن سمعان رضي الله عنه قال: ذكر رسولُ الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذاتَ غَدَاةٍ، فَخَفَضَ فيه ورَفَعَ، حتى ظننَّاه في طائفة النَّخْل، فلما رُحْنا إليه، عَرَفَ ذلك فينا فقال: "ما شأنكم؟" قلنا: يا رسولَ الله، ذكرتَ الدجال الغَدَاةَ، فخَفَضْتَ فيه ورَفَعْتَ، حتى ظننَّاه في طائفة النَّخْل، فقال: «غيرُ الدَّجَّال أخوفني عليكم، إنْ يخرج وأنا فيكم فأنا حَجِيجُه دونَكم، وإن يخرج ولستُ فيكم فامرؤٌ حَجِيجُ نفسِه، واللهُ خليفتي على كل مسلم، إنه شابٌ قَطَط، عينُه طافئة، كأني أشبِّهه بعبد العُزَّى بن قَطَن، فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتحَ سورة الكهف، إنه خارج خلة بين الشام والعراق، فعاث يميناً، وعاث شمالاً، يا عبادَ الله فاثبتوا.
قلنا: يا رسولَ الله، وما لبثُه في الأرض؟
قال: أربعون يوماً، يومٌ كسنة، ويومٌ كشهر، ويومٌ كجمعة، وسائرُ أيَّامِه كأيامكم".
قلنا: يا رسولَ الله، فذاك اليومُ الذي كَسَنَةٍ: أتكفينا فيه صلاةُ يوم؟
قال: "لا، اقدُرُوا له قَدْرَه".
قلنا: يا رسول الله، وما إسراعُه في الأرض؟
قال: كالغيث استدبرته الريح، فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به، ويستجيبون له، فيأمر السماءَ فتُمطِر، والأرض فتُنبِت، فتروح عليهم سارحتُهم أطولَ ما كان ذُرَّاً، وأسبغه ضروعاً، وأمده خواصر، ثم يأتي القومَ فيدعوهم، فيردُّون عليه قولَه.
قال: فينصرف عنهم، فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أحوالهم، ويمر بالخَرِبة، فيقول لها: أخرجي كنوزَك، فيتبعه كنوزُها كيعاسيب النحل، ثم يدعو رجلاً ممتلئاً شباباً، فيضربه بالسيف فيقطعه جَزْلَتين رميةَ الغرض، ثم يدعوه فيقبل، ويتهلل وجهه يضحك، فبينما هو كذلك إذ بعثَ الله المسيحَ ابن مريم عليه السلام، فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق، بين مهرودتين واضعاً كفَّيه على أجنحة ملكين، إذا طأطأ رأسه قطر، وإذا رفعه تحدَّر منه جمان كاللؤلؤ، فلا يحل لكافر يجد ريحَ نَفَسِه إلا مات، ونَفَسُه ينتهي حيث ينتهي طرفه، فيطلبه حتى يدركه بباب لُدّ فيقتله، ثم يأتي عيسى ابنَ مريم قوماً قد عصمهم الله منه، فيمسح عن وجوههم ويحدِّثهم بدرجاتهم في الجنة، فبينما هو كذلك إذ أوحى الله عز وجل إلى عيسى ابن مريم: إني قد أخرجتُ عباداً لي لا يَدَان لأحد بقتالهم، فحرِّز عبادي إلى الطور، ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من كل حَدَب ينسلون، فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها، ويمر آخرهم، فيقولون: لقد كان بهذه مرة ماء، ويحصر نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه، حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيراً من مائة دينار، فيرغب نبيُّ الله عيسى عليه السلام وأصحابه، فيرسل الله عليهم النَّغَف في رقابهم فيصبحون فرسى، كموت نفس واحدة، ثم يهبط نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه إلى الأرض، فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زَهَمهم ونَتَنهم، فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله، ثم يرسل الله مطراً لا يُكِنُّ منه بيت مَدَر ولا وَبَر، فيغسل الأرض حتى يتركها كالزَّلَفة، ثم يقال للأرض أنبتي ثمرتك، وردي بركتك، فيومئذ كل العصابة من الرمانة، ويستظلون بقَحْفها، ويبارك في الرسل، حتى إن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس، واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس، واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس، فبينما هم كذلك، إذ بعث الله ريحا طيبا، فتأخذهم تحت آباطهم، فتقبض روح كل مؤمن ومسلم، ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر، فعليهم تقوم الساعة» أخرجه مسلم


وعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة، ليس له من نقابها نقب إلا عليه الملائكة صافِّين يحرسونها، ثم ترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات فيخرج الله كل كافر ومنافق» أخرجه البخاري


ولأجل النجاة من الدجال وفتنته فلنتعلم هذا ولنعلمه لأولادنا

وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم هذا الدعاء كما يعلمهم السورة من القرآن: «اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات» أخرجه مسلم


وعن أبي الدرداء رضي الله عنه: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال».
قال مسلم: قال شعبة: "من آخر الكهف"
وقال همام : "من أول الكهف" أخرجه مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مدحت عمران
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1052



المشاركة رقم 3 موضوع: رد: المسيح الدجال جنرال مصر(منقول) الأحد 26 يناير 2014, 12:26 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخى طه اعلم جيدا ان الدجال ليس السيسى ولكن انا نقلت هذا الموضوع على سبيل الاستعاره والتشبيه فقط لاغيرفما حدث فى الحرس الجمهورى مرورا بالمنصه مرورا برابعه والنهضه ثم رمسيس الاولى والثانيه ثم باقى الجرائم وحتى امس جعلنى لا اجد تشبيه للسيسى عليه من الله ما يستحق هو واعونه غير باستعاره تشبيه السيسى بالدجال وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 4 موضوع: رد: المسيح الدجال جنرال مصر(منقول) الإثنين 27 يناير 2014, 2:58 pm

اللهم أرنا في السيسي عجائب قدرتك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المسيح الدجال جنرال مصر(منقول)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: منتديات الاخبار :: اخبار مصر اليوم ( متجدد )-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
129 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
15 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن