منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

وأما بنعمة ربك فحدّث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: وأما بنعمة ربك فحدّث الأربعاء 22 يناير 2014, 4:09 pm

لماذا يصر كثير من الناس دوماً على الشكوى واستحضار الذكريات الأليمة التي مرت في حياتهم عندما يعيشون لحظات سعيدة؟ . .. لماذا كلما سألت شخصاً عن حاله وأحواله

غالباً ما يكون رده بالشكوى و التذمر من سوء الأوضاع حتى لو كان من المشهود لهم بالنجاح والإنجاز.. لماذا يحب البشر دوماً أن يشعروا أنهم ضحية الظروف وغدر الآخرين وأن

الحياة لم تكن عادلة معهم كما هي مع غيرهم؟ .. حتى في الموروث الدارج في ثقافتنا نجد المثل الشعبي يدعم الفكرة بقوله : "يا بخت مين بات مظلوم "
باعتقادي الأمر يعود لعدة أسباب :


1 – بعض البشر يرفضون السعادة لأنهم ضمنياً يعتقدون أنهم لا يستحقونها .

2 – الناس يكثرون من الشكوى من الظروف لإضافة بعد وهمي لإنجازاتهم وتضخيمها في نظر الآخرين, فبدل أن يقول الناس: فلان ناجح, تجدهم يقولون : فلان ناجح رغم كل الظروف الصعبة التي مرت به.

3- الحديث عن النقمة بدل النعمة خوفاً من زوال النعم بسبب الحسد والعين.

4- يحب البشر أن يشعروا أنهم ضحية كي يغطوا على جبنهم أو تخاذلهم في مقاومة الظروف ومحاولة تغيير الأحداث عن طريق إظهار ظروفهم السيئة على أنها لا تقهر.

ليتنا جميعاً نتعلم الاستمتاع بما تعطينا إياه الحياة من نعم, ونعمل أكثر ونشكو أقل عندما تعاكسنا الظروف, ونتذكر دوماً الآية الكريمة :"وأما بنعمة ربك فحدّث" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هشام
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 26


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: وأما بنعمة ربك فحدّث الخميس 23 يناير 2014, 12:47 am

قال تعالى : ( وفي أنفسكم أفلا تبصرون )


نعم الله التي رزقنا بها لا تعد ولا تحصى ,فلننظر الى اجسامنا الى حواسنا الى ....حتى الاكسجين الذي نتنفسه نعمة فنعم لا تعد ولا تحصى
فعلى الانسان أن يشكر ربه ويتفائل بالخير وسيبهرنا الرحمان بعطائه وخيره وبركاته ان شاء الله


فالحمد لله ولاحول ولاقوة الا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وأما بنعمة ربك فحدّث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتديات الادبية :: المنتدى الثقافي-
لوحة الشرف لشهر إبريل 2017
928 المساهمات
127 المساهمات
49 المساهمات
44 المساهمات
38 المساهمات
34 المساهمات
28 المساهمات
15 المساهمات
14 المساهمات
10 المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن