منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

المهدي ليس رسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
اقترب الفجر
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 310


المشاركة رقم 1 موضوع: المهدي ليس رسول الخميس 09 يناير 2014, 10:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




واتوقع والله اعلم ان ظهوره عليه السلام سيكون مفا جئا للجميع.. في كل شي اسمه ووصفه ومن اي بلد..... الخيعني خلاف ما توقعه الناس....السؤال .....هل المهدي من المرسلين؟
اذا كانت الأجابة بي لا
كيف يخسف بجيش اتى لقمع امره الا ترون ان في ذلك اعجاز..جيش كامل يخسف به هذا اكبر من الكرامة هذا امر خارق للعادة..
واذا صح حديث النداء بأسمه هذا ايضا اعجاز ....
ولا يحصل الا لرسل الله
قال تعالى ( إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد )

هو ليس بنبي وهذا امر لاخلاف فيه

قال الله تعالى : ( مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا )سورة الأحزاب - سورة 33 - آية 40

لم يقل سبحانه وتعالى خاتم المرسلين ؟.....الرياح مرسلة قال تعالى(وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ) هذه ريح مرسلة ...

قال تعالى ( فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين . ولما وقع عليهم الرجز قالوا يا موسى ادع لنا ربك بما عهد عندك لئن كشفت عنا الرجز لنؤمنن لك ولنرسلن معك بني إسرائيل . فلما كشفنا عنهم الرجز إلى أجل هم بالغوه إذا هم ينكثون ) [ الأعراف : 133 - 135 ] .


ويرسل الملائكة...
ففي غزوة الخندق(يوم الأحزاب)أرسل الله ملائكة تقاتل في صفوف أهل الإيمان كما قال عز وجل : } يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً{ (30).
واذا قلنا ان النبي صلى الله عليه وسلم خاتم المرسلين
اذا لا ريح ترسل ولا غير ذلك 


ثانيا لماذا النبي صلى الله عليه وسلم اهتم به كل هذا الأهتمام وبشر به كما بشر عيسى عليه السلام بل النبي صلى الله عليه وسلم
قال تعالى﴿وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ﴾، [سورة: الصف، الآية (6)].


أبشركم بالمهدي يبعث فيأتي على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض يقسم المال صحاحا فقال له رجل ما صحاحا قال بالسوية بين الناس قال ويملأ الله قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غنى ويسعهم عدله حتى يأمر مناديا فينادي فيقول من له في مال حاجة فما يقوم من الناس إلا رجل فيقول ائت السدان يعني الخازن فقل له إن المهدي يأمرك أن تعطيني مالا فيقول له احث حتى إذا جعله في حجره وأبرزه ندم فيقول كنت أجشع أمة محمد نفسا أوعجز عني ما وسعهم قال فيرده فلا يقبل منه فيقال له إنا لا نأخذ شيئا أعطيناه فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين ثم لا خير في العيش بعده أو قال ثم لا خير في الحياة بعده 
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 7/1731
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات رجال مسلم غير العلاء بن بشير وهو مجهول لكن قد توبع على بعضه

ويذكر اوصافه واسم ابيه وغير ذالك من الأحديث الكثيرة التي تذكر المهدي عليه السلام.....
عجيب هل هذا رجل صالح فقط...
واذا قلنا ان المهدي عليه السلام يفتي دخلنا في الأجتهاد يخطي ويصيب....

اذا كيف سيفصل بين ما اختلاف العلماء فيه والناس....

لذلك ارجح والله اعلم انه سيوحى اليه .....

ستقولون كيف ؟الله يوحي الى من يشاء من خلقه ولا يقتصر على الأنبياء....

قال تعالى
وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِين)

قال تعالى {وإذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون}

قال تعالى ﴿ وَأَوْحَي رَبُّكَ إِلَي النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ ﴾ ، سورة النحل : آية رقم
الله يرسل الرياح لواقح..... اذا ارسلت الى امر خير والرياح لا تأتي بشرع وليست برسول ولا كن مكلفة بأمر وهي مرسلةقال تعالى(وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ)

القمل والطوفان الضفادع والجراد ارسل في عصر فرعون وكانت المهمة العذاب...

قال تعالى ( فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين . ولما وقع عليهم الرجز قالوا يا موسى ادع لنا ربك بما عهد عندك لئن كشفت عنا الرجز لنؤمنن لك ولنرسلن معك بني إسرائيل . فلما كشفنا عنهم الرجز إلى أجل هم بالغوه إذا هم ينكثون ) [ الأعراف : 133 - 135 ] . 

ويرسل الملائكة...
ففي غزوة الخندق(يوم الأحزاب)أرسل الله ملائكة تقاتل في صفوف أهل الإيمان كما قال عز وجل : } يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً{ (30). الملائكة ارسلوا وليسوا انبياء ولا اتوبشر يعة المذكورين في الأية ولاكن كلفوا بل النصرة للمؤمنين والريح ايضا.....

الله سبحانه وتعالى يرسل من يشاء من خلقه.......


واتوقع والعلم عند الله المهدي يرسل لتصحيح المفاهيم واصلاح ما افسد الناس واقامة العدل.. فأخلاقه اخلاق نبينا الكريم والشرع هو ما جاء به رسولنا
صلى الله عليه وسلم ولاكن سيجدد ويحي السنة ويفصل فيما اختلفوا فيه .ولا كنه ليس برسول ولا بنبي ولايأتي بشرع جديد اذا يطلق عليه مرسل كالريح المرسلة..


وقال الله تعالى (﴿وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ. إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ.قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ.قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ. وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلاغُ الْمُبِين. قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيم .قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ﴾ يس : ( 13- 19 )

قوله تعالى: « واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون » خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم، أمر أن يضرب لقومه مثلا بأصحاب القرية هذه القرية هي أنطاكية في قول جميع المفسرين فيما ذكر الماوردي. نسبت إلى أهل أنطبيس وهو اسم الذي بناها ثم غير لما عرب؛ ذكره السهيلي. ويقال فيها: أنتاكية بالتاء بدل الطاء. وكان بها فرعون يقال له أنطيخس بن أنطيخس يعبد الأصنام؛ ذكره المهدوي، وحكاه أبو جعفر النحاس عن كعب ووهب. فأرسل الله إليه ثلاثة: وهم صادق، وصدوق، وشلوم هو الثالث. هذا قول الطبري. وقال غيره: شمعون ويوحنا. وحكى النقاش: سمعان ويحيى، ولم يذكرا صادقا ولا صدوقا. ويجوز أن يكون « مثلا » و « أصحاب القرية » مفعولين لأضرب، أو « أصحاب القرية » بدلا من « مثلا » أي اضرب لهم مثل أصحاب القرية فحذف المضاف. أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإنذار هؤلاء المشركين أن ما يحل بهم ما حل بكفار أهل القرية المبعوث إليهم ثلاثة رسل. قيل: رسل من الله على الابتداء. وقيل: إن عيسى بعثهم إلى أنطاكية للدعاء إلى الله. وهو قوله تعالى: « إذ أرسلنا إليهم اثنين » أضاف الرب ذلك إلى نفسه؛ لأن عيسى أرسلهما بأمر الرب، وكان ذلك حين رفع عيسى إلى السماء. « فكذبوهما » قيل ضربوهما وسجنوهما. « فعززنا بثالث » أي فقوينا وشددنا الرسالة « بثالث » . وقرأ أبو بكر عن عاصم: « فعززنا بثالث » بالتخفيف وشدد الباقون. قال الجوهري: وقوله تعالى: « فعززنا بثالث » يخفف ويشدد؛ أي قوينا وشددنا. قال الأصمعي: أنشدني فيه أبو عمرو بن العلاء للمتلمس:

أُجُدٌّ إذا رحلت تعزز لحمها وإذا تشد بنسعها لا تنبس

أي لا ترغو؛ فعلى هذا تكون القراءتان بمعنىً. وقيل: التخفيف بمعنى غلبنا وقهرنا؛ ومنه: « وعزني في الخطاب » [ ص: 23 ] . والتشديد بمعنى قوينا وكثرنا. وفي القصة: أن عيسى أرسل إليهم رسولين فلقيا شيخا يرعى غنيمات له وهو حبيب النجار صاحب « يس » فدعوه إلى الله وقالا: نحن رسولا عيسى ندعوك إلى عبادة الله. فطالبهما بالمعجزة فقالا: نحن نشفي المرضى وكان له ابن مجنون. وقيل: مريض على الفراش فمسحاه، فقام بإذن الله صحيحا؛ فآمن الرجل بالله. وقيل: هو الذي جاء من أقصى المدينة يسعى، ففشا أمرهما، وشفيا كثيرا من المرضى، فأرسل الملك إليهما - وكان يعبد الأصنام - يستخبرهما فقالا: نحن رسولا عيسى. فقال: وما آيتكما؟ قالا: نبرئ الأكمه والأبرص ونبرئ المريض بإذن الله، وندعوك إلى عبادة الله وحده. فهم الملك بضربهما. وقال وهب: حبسهما الملك وجلدهما مائة جلدة؛ فانتهى الخبر إلى عيسى فأرسل ثالثا. قيل: شمعون الصفا رأس الحواريين لنصرهما، فعاشر حاشية الملك حتى تمكن منهم، واستأنسوا به، ورفعوا حديثه إلى الملك فأنس به، وأظهر موافقته في دينه، فرضي الملك طريقته، ثم قال يوما للملك: بلغني أنك حبست رجلين دعواك إلى الله، فلو سألت عنهما ما وراءهما. فقال: إن الغضب حال بيني وبين سؤالهما. قال: فلو أحضرتهما. فأمر بذلك؛ فقال لهما شمعون: ما برهانكما على ما تدعيان؟ فقالا: نبرئ الأكمه والأبرص. فجيء بغلام ممسوح العينين؛ موضع عينيه كالجبهة، فدعوا ربهما فأنشق موضع البصر، فأخذا بندقتين طينا فوضعاهما في خديه، فصارتا مقلتين يبصر بهما؛ فعجب الملك وقال: إن ها هنا غلاما مات منذ سبعة أيام ولم أدفنه حتى يجيء أبوه فهل يحييه ربكما؟ فدعوا الله علانية، ودعاه شمعون سرا، فقام الميت حيا، فقال للناس: إني مت منذ سبعة أيام، فوجدت مشركا، فأدخلت في سبعة أودية من النار، فأحذركم ما أنتم فيه فآمنوا بالله، ثم فتحت أبواب السماء، فرأي شابا حسن الوجه يشفع لهؤلاء الثلاثة شمعون وصاحبيه، حتى أحياني الله، وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن عيسى روج الله وكلمته، وأن هؤلاء هم رسل الله. فقالوا له وهذا شمعون أيضا معهم؟ قال: نعم وهو أفضلهم. فأعلمهم شمعون أنه رسول المسيح إليهم، فأثر قوله في الملك، فدعاه إلى الله، فآمن الملك في قوم كثير وكفر آخرون.

وحكى القشيري أن الملك آمن ولم يؤمن قومه، وصاح جبريل صيحة مات كل من بقي منهم من الكفار. وروي أن عيسى لما أمرهم أن يذهبوا إلى تلك القرية قالوا: يا نبي الله إنا لا نعرف أن نتكلم بألسنتهم ولغاتهم. فدعا الله لهم فناموا بمكانهم، فهبوا من نومتهم قد حملتهم الملائكة فألقتهم بأرضى أنطاكية، فكلم كل واحد صاحبه بلغة القوم؛ فذلك قوله: « وأيدناه بروح القدس » [ البقرة: 87 ] فقالوا جميعا: « إنا إليكم مرسلون، قالوا ما أنتم إلا بشر مثلنا » تأكلون الطعام وتمشون في الأسواق « وما أنزل الرحمن من شيء » يأمر به ولا من شيء ينهى عنه « إن أنتم إلا تكذبون » في دعواكم الرسالة؛ فقالت الرسل: « ربنا يعلم إنا إليكم لمرسلون » وإن كذبتمونا « وما علينا إلا البلاغ المبين » في أن الله واحد « قالوا » لهم « إنا تطيرنا بكم » أي تشاءمنا بكم. قال مقاتل: حبس عنهم المطر ثلاث سنين فقالوا هذا بشؤمكم. ويقال: إنهم أقاموا ينذرونهم عشر سنين. « لئن لم تنتهوا » عن إنذارنا « لنرجمنكم » قال الفراء: لنقتلنكم. قال: وعامة ما في القرآن من الرجم معناه القتل. وقال قتادة: هو على بابه من الرجم بالحجارة. وقيل: لنشتمنكم؛ وقد تقدم جميعه. « وليمسنكم منا عذاب أليم » قيل: هو القتل. وقيل: هو التعذيب المؤلم. وقيل: هو التعذيب المؤلم قبل القتل كالسلخ والقطع والصلب. فقالت الرسل: « طائركم معكم » أي شؤمكم معكم أي حظكم من الخير والشر معكم ولازم في أعناقكم، وليس هو من شؤمنا؛ قال معناه الضحاك. وقال قتادة: أعمالكم معكم. ابن عباس: معناه الأرزاق والأقدار تتبعكم. الفراء: « طائركم معكم » رزقكم وعملكم؛ والمعنى واحد. وقرأ الحسن: « أطيركم » أي تطيركم. « أئن ذكرتم » قال قتادة: إن ذكرتم تطيرتم. وفيه تسعة أوجه من القراءات: قرأ أهل المدينة: « أين ذكرتم » بتخفيف الهمزة الثانية. وقرأ أهل الكوفة: « أإن » بتحقيق الهمزتين. والوجه الثالث: « أاإن ذكرتم » بهمزتين بينهما ألف أدخلت الألف كراهة للجمع بين الهمزتين. والوجه الرابع: « أاإن » بهمزة بعدها ألف وبعد الألف همزة مخففة. والقراءة الخامسة « أاأن » بهمزتين مفتوحتين بينهما ألف. والوجه السادس: « أأن » بهمزتين محققتين مفتوحتين. وحكى الفراء: أن هذه القراءة قراءة أبي رزين.

قلت: وحكاه الثعلبي عن زر بن حبيش وابن السميقع. وقرأ عيسى بن عمر والحسن البصري: « قالوا طائركم معكم أين ذكرتم » بمعنى حيث. وقرأ يزيد بن القعقاع والحسن وطلحة « ذكرتم » بالتخفيف؛ ذكر جميعه النحاس. وذكر المهدوي عن طلحة بن مصرف وعيسى الهمذاني: « آن ذكرتم » بالمد، على أن همزة الاستفهام دخلت على همزة مفتوحة. الماجشون: « أن ذكرتم » بهمزة واحدة مفتوحة. فهذه تسع قراءات. وقرأ ابن هرمز « طيركم معك » . « أئن ذكرتم » أي لإن وعظتم؛ وهو كلام مستأنف، أي إن وعظتم تطيرتم. وقيل: إنما تطيروا لما بلغهم أن كل نبي دعا قومه فلم يجيب كان عاقبتهم الهلاك. « بل أنتم قوم مسرفون » قال قتادة: مسرفون في تطيركم. يحيى بن سلام: مسرفون في كفركم. وقال ابن بحر: السرف ها هنا الفساد، ومعناه بل أنتم قوم مفسدون. وقيل: مسرفون مشركون، والإسراف مجاوزة الحد، والمشرك يجاوز الحد.

الخلاصة

ذكر في تفسير القرطبي ان هاؤلاء حواريون ارسلهم النبي عيسى عليه السلام الى اهل القرية..

واقول اذا كان هؤلاء مرسلين من عيسى عليه السلام لما قيل لهم انتم بشر مثلنا ؟ اذا هم قالوا نحن رسل الله ولذلك لم يصدقوهم وقالوا انتم بشر مثلنا .....لأنه لو قالوا نحن مرسلين من قبل عيسى عليه السلام لما استنكروهم وقالوا انتم بشر مثلنا....

قال تعالى {وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا..... الأية

سأترك الأثنين واتكلم عن الثالث فعززنا بثالث هل كلف بشريعة جديدة بل ارسل للتعزيز والقوة....
هناك لبس بهذا الخصوص ((بصرف النظر عما يدعيه اللحيدي واليماني )) وكما ذكرت اخي فاغلب الأيات تشير الى أن محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين ( الأنبياء ) ولم ترد أيه واضحه تنص على ان الله وصفه صلى الله عليه وسلم بخاتم المرسلين . وفي قوله تعالى بالايه (5) من سورة الدخان (( أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ )) فحرف السين والياء في (مُرْسِلِينَ ) تحتهما (كسره) على وزن ( فاعلين) فهل الكلمه تدل على استمرار الفعل من الله سبحانه ؟؟. كما أن الله سبحانه وتعالى وصف المسلمين بخير أمه اخرجت للناس من خلال امرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر . وبما أنهم يبلغون هذه الرساله فقوله تعالى (أخرجت للناس ) أي أرسلت لهم . ولو أن ابلاغ الدين اقتصر على النبي صلى الله عليه وسلم . لكان الاسلام قد توقف بموته عليه السلام . وكما يقال ( ماعلى الرسول الا البلاغ ) وبما انهم يبلغوا دين الله المنزل على خاتم الانبياء فهم حملة رساله . وقد قال أحد القاده الفاتحين في صدر الاسلام (( لقد ابتعثنا الله لنخرجكم من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ومن الجور الى العدل )) وما ذكره الاخوه حول ضرورة ان يكون كل رسول (مرسل ) نبي فقد تجيب عليه قصة المرسلين بسورة ( يس) فقد جاء ذكرهم بهذه الصفه دون اسماء كدلالة على انهم يحملون ذات الرساله ولم يأتي أحدهم بدين فالثالث جاء لتعزيز الاثنين فهو يحمل نفس رسالتهم وأي اللفظين يشمل الثاني نبي أو رسول . وقد يكون هناك فرق لغوي بين (رسول ) و (مرسل ) اما النبوه فأغلب الاحاديث النبويه أكد فيها نبينا عليه السلام بانه ( لانبي بعده ) بما في ذلك حديث نزول عيسى عليه السلام . أما بالنسبة للوحي فأرى بأن الوحي بين أيدينا جميعا ممثلا بكتاب الله المحفوظ بحفظ الله سبحانه وقد تلقاه (وحيا من الله) نبينا محمد عليه السلام . أما الالهام أو ايتاء الحكمه او الرشد فموضوع بحاجه للتعمق أكثر والعلم عند الله . 
ختاما / نحن بزمن أعتاد الناس فيه أن يروا أرذل الخلق رجالا أو نساء ممن يتبجحون على وسائل الاعلام ويتباهون بحمل ونشر رسائل الرذيله واللهو كالغناء او الفن او الكره وقد سخرت لهم كل الامكانات فاصبحوا مع الأسف قدوه في الانحراف وصورهم على ملابس وحقائب النشء . وفي الوقت نفسه من يحمل فكرا نافعا للأسلام قلما يجد وسيلة لابلاغ فكره أو مناقشته . وان وجد قلما يجد من يستمع اليه ويشد أزره هذا ان لم يواجه بالتهم والتشويه . فكلما ندر الحق أصبح غريبا وكلما كان غريبا كان محاربا . ولن تجد لسنة الله تبديلا


هذا والله اعلم
منقووووووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هشام
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 26


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 12:18 am

الرسول هو من يحمل رسالة من شخص أو جهة الى شخص آخر أو جهة أخرى

يجب أولا أن نعرف الفرق بين النبي و الرسول(رسول من الله)

النبي هو كل شخص يوحي الله اليه
الرسول هو كل شخص يوحي الله اليه ويكلفه برسالة سواء الى قومه أو الى الناس أجمعين

والرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو الرسول الوحيد الذي بعثه الله الى الناس أجمعين

اذا:
فكل رسول نبي
لكن ليس كل نبي رسول

وبالتالي عندما قال الله تعالى

"مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا "
سورة الأحزاب - سورة 33 - آية 40  

تدل على أن محمد هو آخر الأنبياء وبالتالي فهو أيضا آخر الرسل لأن كل رسول هو نبي أي لايمكن لشخص أن يكون رسول من الله الا اذا كان نبي

وبالتالي فالرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم أنبياء الله و رسله

هذا والله أعلم

ان أصبت في التحليل فمن الله وان أخطأت فمن نفسي والشيطان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 4:48 pm

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،
أخي الفاضل من كاتب هذا البحث؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 6:18 pm

الفرق اللغوي بين المرسل والرسول:
أن المرسل يقتضي إطلاق غيره له والرسول يقتضي إطلاق لسانه بالرسالة، و الله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 310


المشاركة رقم 5 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 7:45 pm

........


عدل سابقا من قبل اقترب الفجر في السبت 11 يناير 2014, 8:02 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 6 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 7:59 pm

تعريف الرسول إصطلاحا أنه يوحى إليه و يؤتى النبوة إذا هو نبي ثم يكلف بتبليغ تشريع جديد لذلك سمي رسولا، إذا فالمهدي ليس رسول لأنه لن يأتي بتشريع جديد و لن يوحى إليه كالأنبياء لأن الله قد رفع الوحي و لم يبقى من صفات النبوة إلا الرؤيا الصالحة إذا لن يوحى للمهدي كنبي و رسول و إنما قد يرى رؤى صالحة و الله تعالى أعلم و المهدي تابع للنبي محمد عليه الصلاة و السلام و ما سيقوم به هو تجديد الدين و إصلاح المفاهيم الخاطئة لدى العباد و الفصل بين العلماء فيما إختلفوا فيه، الله تعالى أوحى إلى الأنبياء لأن الدين لم يكن مكتملا بعد حينئذ فكان الوحي يأتي على شكل رسائل من الله يبلغها الرسل إلى أممهم أما اليوم فلا حاجة لرسائل لأن الدين قد إكتمل، و المهدي بين يديه كتاب خاتم الأنبياء و الرسل عليه صلوات الله و سلامه يتم إصلاحه في ليلة ليفهمه و هنا يكمن السر في كيفية إصلاح المهدي و إتيانه علم الكتاب و الحكمة و البصيرة التي تمكنه من فهم كلام الله بشكل صحيح و فك رموز الآيات التي لا يستطيع أحدا التوصل إلى مغزاها من غير قدرة و إرادة إلهية (الإصلاح) إذا ليلة الإصلاح هي نقطة الفصل و لن يحتاج المهدي بعدها إلى وحي أو رسائل من الله و العلم لله، فإذا عرفنا كيف سيصلحه الله عرفنا ما تبقى و ما دام أن هناك فرق بين الرسول و المرسل لغة فالمهدي و إن كان رجل صالحا مرسلا أو بالأصح مبعوثا من الله كما جاء في الأحاديث لأن البعث لغة هو نفسه الإرسلال فهو ليس برسول و الأدلة التي إستدل بها الكاتب من كتاب الله و إعتمد عليها مثل ( وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ ، فأرسلنا عليهم الطوفان ، أرسل الله ملائكة..) هذه العبارات بين قوسين تبين أن لله مرسلين إما رحمة أو عذابا و ليس بالضرورة بأن يكونوا بشرا لأنهم ليسوا رسل و لا يحملون رسائل أو تشريعات جديدة و لو كانوا رسلا كما أراد كاتب الموضوع لقالها الله صريحا و إستعمل لفظ رسل أو رسول لذلك أعتقد أن الكاتب قد وقع في خطأ تفسير المرسل و الرسول لغة و إصطلاحا و لم يفرق بينهما إذ ليس كل مرسل رسول كما هو ليس كل نبي رسول و لكن مفهوم الرسول أبلغ من ذلك و يتحلى بتلك الصفات مجتمعة، المهدي مرسل مثله مثل أي خلق من خلائق الله مثله مثل الرياح و الملائكة و الطوفان كما جاء في الآيات الكريمة و لن يأتي بجديد سيؤتيه الله علم الكتاب ليفسر (الموجود) مما إستعصى علينا تبياته فقط، لذلك إستعمل النبي عليه الصلاة و السلام عبارة يبعث و لم يقل صريحا يرسل كي لا يحمل على غير معناه و ألا يؤول على غير ما أراد النبي عليه الصلاة و السلام  أنه مرسل و ليس رسول لذلك كلمة يبعث أبلغ فسبحان الله من أتاه جوامع الكلم صلى الله عليه و سلم و الله تعالى أعلم.

و ما دمنا نجهل الكيفية التي سيصلح الله بها المهدي فلا نستطيع أيضا معرفة إذا كان سيلهمه الله أم لا و كيف سيتم ذلك، علم الغيب عند علام الغيوب و إن وجد إحتمال فلا أحد يستطيع تأكيده أو نفيه و الله تعالى أعلم.


عدل سابقا من قبل الصادق في السبت 11 يناير 2014, 8:57 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 310


المشاركة رقم 7 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 8:16 pm

اخي الكريم الصادق تمعن هذه الأية الكريمة
وقال الله تعالى (﴿وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ. إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ.قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ.قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ. وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلاغُ الْمُبِين. قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيم .قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ﴾ يس : ( 13- 19 )
سأترك الأثنين واتكلم عن الثالث فعززنا بثالث هل كلف بشريعة جديدة بل ارسل للتعزيز والقوة....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 8 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 8:29 pm

أخي الكريم إقترب الفجر أجيبك بإذن الله بإقتباسات من الموضوع و أكون قد عقبت أيضا على كلام الكاتب و جزاكما الله خيرا.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الخلاصة

ذكر في تفسير القرطبي ان هاؤلاء حواريون ارسلهم النبي عيسى عليه السلام الى اهل القرية..

واقول اذا كان هؤلاء مرسلين من عيسى عليه السلام لما قيل لهم انتم بشر مثلنا ؟ اذا هم قالوا نحن رسل الله ولذلك لم يصدقوهم وقالوا انتم بشر مثلنا .....لأنه لو قالوا نحن مرسلين من قبل عيسى عليه السلام لما استنكروهم وقالوا انتم بشر مثلنا...
أعتقد أن اللبس الذي وقع فيه الكاتب في هذه الجملة إذ فهم أنهم قالوا نحن رسل و لكن المنطقي و الأصح أنهم قالوا نحن مرسلون من الله تعالى و ليس من عيسى عليه السلام لذلك إستنكروهم و ليس بغريب إذ إن لم يصدق البشر الأنبياء و الرسل فكيف بمن هو أدنى؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الخلاصة
قال تعالى {وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا..... الأية
هنا الأخ إستشهد بكلام الله في غير محله لأن الآية تخص رسول مرسل من الله و نزلت في محمد عليه الصلاة و السلام في سورة الفرقان.

اقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 وقد يكون هناك فرق لغوي بين (رسول ) و (مرسل )
منقووووووووووووووووووول
جميل أعتقد أن أخي الفاضل الكاتب قد أصاب بقوله أنه قد يكون هناك فرق بين الرسول و المرسل لأن هناك فعلا فرق و شاسع فالمرسل ليس بنبي و لا رسول و ليس لزاما أن يكون بشرا و إنما كل ما يرسله الله يسمى مرسلا أو مبعوثا، و الله تعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 9 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 9:01 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله تعالى : ( مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا )سورة الأحزاب - سورة 33 - آية 40

لم يقل سبحانه وتعالى خاتم المرسلين ؟.....
نعم لم يقل خاتم المرسلين لأن محمدا خاتم الأنبياء و بالتالي فهو خاتم الرسل و الأصح أن يقال خاتم الأنبياء و الرسل و ليس المرسلين، و الله تعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابرسبيل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 620


المشاركة رقم 10 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 10:12 pm

اسم الموضوع اصلا لا يستحق القراءه من الاساس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 11 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 11:21 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
أخي الكريم إقترب الفجر أجيبك بإذن الله بإقتباسات من الموضوع و أكون قد عقبت أيضا على كلام الكاتب و جزاكما الله خيرا.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الخلاصة

ذكر في تفسير القرطبي ان هاؤلاء حواريون ارسلهم النبي عيسى عليه السلام الى اهل القرية..

واقول اذا كان هؤلاء مرسلين من عيسى عليه السلام لما قيل لهم انتم بشر مثلنا ؟ اذا هم قالوا نحن رسل الله ولذلك لم يصدقوهم وقالوا انتم بشر مثلنا .....لأنه لو قالوا نحن مرسلين من قبل عيسى عليه السلام لما استنكروهم وقالوا انتم بشر مثلنا...
أعتقد أن اللبس الذي وقع فيه الكاتب في هذه الجملة إذ فهم أنهم قالوا نحن رسل و لكن المنطقي و الأصح أنهم قالوا نحن مرسلون من الله تعالى و ليس من عيسى عليه السلام لذلك إستنكروهم و ليس بغريب إذ إن لم يصدق البشر الأنبياء و الرسل فكيف بمن هو أدنى؟
راجعت تفسير الآية و وجدت أنهم فعلا كانوا رسلا يوحى إليهم من الله أرسلهم عيسى عليه السلام و أخطأت حين قلت أنهم مرسلون فقط و ليسوا رسلا لأنهم كان يوحى إليهم من الله و حملوا رسائل منه إذا هم رسل و إن كانوا تابعين لعيسى عليه السلام و لم يأتوا بتشريع جديد لأن الرسول هو كل من أوحي إليه بتبليغ رسالة من الله إلى غير قومه و ليس بالضرورة أن يأتي بتشريع جديد أما المرسل فقد يكون رسول و قد لا يكون و لا يحمل أي رسالة و إنما فقط مكلف بتنفيد عمل من الله و ليس بتبليغ رسالة أي لا يوحى إليه و الله تعالى أعلم.
لذلك أعتقد بما أن المهدي لن يوحى إليه و لن يبلغ رسالة من الله فإنه ليس رسول و لكنه رجل يصلحه الله في ليلة يؤتيه علم الكتاب و يبعثه (يرسله) ليقوم بتبليغ رسالة محمد رسول الله عليه الصلاة و السلام و لن يحتاج إلى وحي لأن كتاب الله كامل و بين يديه و ما عليه إلا تفسيره و تبيين المتشابه منه و الله تعالى أعلم.


عدل سابقا من قبل الصادق في السبت 11 يناير 2014, 11:41 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 12 موضوع: رد: المهدي ليس رسول السبت 11 يناير 2014, 11:24 pm

موضوع قيم و يستحق التدبر و هذا شرح ميسر يوضح الفرق بين النبي و الرسول و المرسل،

بسم الله الرحمن الرحيم
الفرق بين النبي والرسول
اقتباس :

*الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى.......وبعد:
* النبي:
لغة: من النَّبِيءُ: المُخْبِرُ عن الله تعالى، وتَرْكُ الهمزِ المختارُ، ومنه: المُتَنَبِّئُ،وهو من ادَّعَى النُّبُوَّةَ، والنَّبِيء: الطريقُ الواضِحُ، والمكانُ المُرْتَفِعُ المُحْدَوْدبُ،
والنبي بغير همز، فقد قال النحويون: أصله الهمز فترك همزه، واستدلوا بقولهم: مسيلمة نبييء سوء. وقال بعض العلماء: هو من النبوة، أي: الرفعة , وسمي النبي نبيا لرفعة محله عن سائر الناس المدلول عليه بقوله: {ورفعناه مكانا عليا} (مريم/57). فالنبي بغير الهمز أبلغ من النبيء بالهمز؛ لأنه ليس كل منبإ رفيع القدر والمحل، والنبوة والنباوة: الارتفاع، ومنه قيل: نبا بفلان مكانه، والنبي بترك الهمز أيضا الطريق، فسمي الرسول نبيا لاهتداء الخلق به كالطريق...( لسان العرب , مفردات الفاظ القرآن , القرطبى)

* الرسول:
لغة: أصل الرسل: الانبعاث على التؤدة ويقال: ناقة رسلة: سهلة السير، وإبل مراسيل: منبعثة انبعاثا سهلا، ومنه: الرسول المنبعث، وتصور منه تارة الرفق، فقيل: على رسلك، إذا أمرته بالرفق، وتارة الانبعاث فاشتق منه الرسول ، و"رسول" أي مرسلا، وهو فعول من الرسالة. ..... والرسول يقال للواحد والجمع، قال تعالى: {لقد جاءكم رسول من أنفسكم} (التوبة/128)، وللجمع: {فقولا إنا رسول رب العالمين} (الشعراء/16)،.......وجمع الرسول رسل. ورسل الله تارة يراد بها الملائكة، وتارة يراد بها الأنبياء، فمن الملائكة قوله تعالى: {إنه لقول رسول كريم} (التكوير/19)، وقوله: {إنا رسل ربك لن يصلوا إليك} (هود/81)، وقوله: {ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم} (هود/77)، وقال: {ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى} (العنكبوت/31)، وقال: {والمرسلات عرفا} (المرسلات/1)، {بلى ورسلنا لديهم يكتبون} (الزخرف/80)، ومن الأنبياء قوله: {وما محمد إلا رسول} (آل عمران/144)، {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك} (المائدة/67)، وقوله: {وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين} (الأنعام/48)، فمحمول على رسله من الملائكة والإنس...( لسان العرب , مفردات الفاظ القرآن , القرطبى)

* معنى النبي والرسول شرعا:
* قال ابن تيمية فى النبوات ج1 ص184...وما بعدها:
فالنبي: هو الذي ينبئه الله وهو ينبئ بما أنبأ الله به فإن أرسل مع ذلك الى من خالف أمر الله ليبلغه رسالة من الله اليه فهو رسول وأما اذا كان انما يعمل بالشريعة قبله ولم يرسل هو الى أحد يبلغه عن الله رسالة فهو نبي وليس برسول قال تعالى:" وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى .........(52) الحج وقوله "من رسول ولا نبي" فذكر ارسالا يعم النوعين وقد خص أحدهما بأنه رسول فان هذا هو الرسول المطلق الذي أمره بتبليغ رسالته الى من خالف الله كنوح وقد ثبت في الصحيح أنه أول رسول بُعث الى أهل الأرض وقد كان قبله أنبياء كشيت وإدريس وقبلهما آدم كان نبيا مكلما قال ابن عباس كان بين آدم ونوح عشرة قرون كلهم على الاسلام فأولئك الانبياء يأتيهم وحي من الله بما يفعلونه ويأمرون به المؤمنين الذين عندهم لكونهم مؤمنين بهم كما يكون أهل الشريعة الواحدة يقبلون ما يبلغه العلماء عن الرسول وكذلك أنبياء بني اسرائيل يأمرون بشريعة التوراة وقد يوحَى الى أحدهم وحي خاص في قصة معينة ولكن كانوا في شرع التوراة كالعالم الذي يفهمه الله في قضية معنى يطابق القرآن كما فهم الله سليمان حكم القضية التي حكم فيها هو وداود فالانبياء ينبئهم الله فيخبرهم بأمره وبنهيه وخبره وهم ينبئون المؤمنين بما أنبأهم الله به من الخبر والامر والنهي فإن أرسلوا الى كفار يدعونهم الى توحيد الله وعبادته وحده لا شريك له ولا بد أن يكذب الرسل قوم قال تعالى:" كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُون ٌ"(52) الذاريات...وقال تعالى:" مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ(43) فصلت...فان الرسل ترسل الى مخالفين فيكذبهم بعضهم وقال تعالى:" وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا أَفَلَا تَعْقِلُونَ(109)حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنْ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ(110) يوسف وقال تعالى:" إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ(51) غافر...فقوله "وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي" دليل على أن النبي مرسل ولا يسمى رسولا عند الاطلاق لانه لم يرسل الى قوم بما لا يعرفونه بل كان يأمر المؤمنين بما يعرفونه أنه حق كالعلم ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم:" العلماء ورثة الانبياء" .
وليس من شرط الرسول أن يأتي بشريعة جديدة فان يوسف كان رسولا وكان على ملة ابراهيم وداود وسليمان كانا رسولين وكانا على شريعة التوراة قال تعالى عن مؤمن آل فرعون:" وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ(34) غافر... وقال تعالى:" إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا(163)وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا(164) النساء...والإرسال اسم عام يتناول إرسال الملائكة وإرسال الرياح وإرسال الشياطين وإرسال النار قال تعالى:" يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِ(35) الرحمن.. وقال تعالى:" الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ......(1) فاطر...فهنا جعل الملائكة كلهم رسلا والملك في اللغة هو حامل الألوكة وهي الرسالة وقد قال في موضع آخر:" اللَّهُ يَصْطَفِي مِنْ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ(75) الحج...فهؤلاء الذين يرسلهم بالوحي كما قال:" وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ(51) الشورى...وقال تعالى:" وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ....(57) الأعراف.... وقال تعالى:" أَلَمْ تَرَى أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا(83) مريم.....
لكن الرسول المضاف الى الله اذا قيل رسول الله فهم من يأتي برسالة الله من الملائكة والبشر كما قال تعالى:" اللَّهُ يَصْطَفِي مِنْ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ(75) الحج....وقالت الملائكة:" يَالُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ....(81) هود...وأما عموم الملائكة والرياح والجن فإن إرسالها لتفعل فعلا لا لتبلغ رسالة قال تعالى:" يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا(9) الأحزاب فرسل الله الذين يبلغون عن الله أمره ونهيه هم رسل الله عند الاطلاق وأما من أرسله الله ليفعل فعلا بمشيئة الله وقدرته فهذا عام يتناول كل الخلق.أ.هـ
جمعه ورتبه وكتبه الفقير
د/ السيد العربى بن كمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 13 موضوع: رد: المهدي ليس رسول الأحد 12 يناير 2014, 3:01 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لذلك ارجح والله اعلم انه سيوحى اليه .....

ستقولون كيف ؟الله يوحي الى من يشاء من خلقه ولا يقتصر على الأنبياء....

قال تعالى
وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِين)

قال تعالى {وإذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون}

قال تعالى ﴿ وَأَوْحَي رَبُّكَ إِلَي النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ ﴾ ، سورة النحل : آية رقم
فعل أوحى يحتمل أكثر من معنى و إليكم بعض المعاني ،
لغة:

أَوْحَى :
أَوْحَى إِليه وله : أَشار وأَومأَ .
وفي التنزيل العزيز : مريم آية 11 فَأَوْحَى إِليْهِمْ أنْ سَبُّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا ) ) .
و أَوْحَى كلَّمه بكلام يخفَى على غيره .
و أَوْحَى كتب إِليه .
و أَوْحَى أَمَرَه .
و أَوْحَى بَعثه .
و أَوْحَى اللهُ إِليه : أَرسل .
و أَوْحَى أَلهمه

و في الآيات الثلاث أعلاه في الإقتباس فسرها العلماء إصطلاحا كما يلي ،

بالنسبة لأم موسى عليه السلام،
ألقي الله في خلدها ، ونفث في روعها،
و للحواريين، أنه تعالى ألقى في قلوبهم و
[b]قذف في قلوبهم و ألهمهم،
[/b][b]و الآية التي تخص النحل، جاء في تفسيرها أن الله ألهمها وقذف في أنفسها ، ففهمته،

أما الوحي فقد قسمه الله تعالى في هذه الآية إلى ثلاث أنواع،
إذ يقول تعالى في سورة الشورى :
[/b]( وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم ( 51 ) )
الأول يصفه رسول الله عليه الصلاة و السلام
:(أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرس ،وهو أشد علي ،فينفصم عني وقد وعيت عنه ما قال
الثاني كتكليم الله لموسى عليه السلام و للنبي عليه الصلاة و السلام في ليلة الإسراء و المعراج،
أما الثالث قال عنه رسول الله عليه الصلاة السلام (..
وأحيانا يتمثل لي الملك رجلا فيكلمني فأعي ما يقول) و هو بالتأكيد جبريل عليه السلام،

و بما أن الأحاديث بينت لنا أن الوحي قد إنقطع و لم يبقى من النبوة إلا المبشرات أي الرؤيا الصالحة كما جاء في رواية  مسلم  :   لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة .

وروى البخاري عن أبي الطفيل  قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  لا نبوة بعدي إلا المبشرات، قال: قيل وما المبشرات يا رسول الله؟ قال: الرؤيا الحسنة، أو قال: الرؤيا الصالحة  .

وفي الحديث : الرؤيا الصالحة جزء من سبعين جزءا من النبوة . رواه مسلم . 


إذا و صلنا إلى أن لابد أن نقطع الشك باليقين بأن المهدي ليس رسول و لن يوحى إليه إنما يبعثه الله أو يرسله فهو مبعوث و مرسل و ليس رسول و لا نبي و لا يبلغ رسالة من الله، قد يرى رؤى صالحة أو يوحي الله إليه أي يلهمه كما ألهم و أوحى إلى أم موسى عليه السلام و النحل و الحواريون و غيرهم من قبله من من إختارهم الله و ألقى في روعهم و في قلوبهم ما شاء الله أن يلقي بدون و حي أو تكليم الله لهم من وراء حجاب أو بعث جبريل إليهم عليه السلام و الله تعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد مصطفي
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 152


المشاركة رقم 14 موضوع: رد: المهدي ليس رسول الأحد 12 يناير 2014, 9:18 am

المهدي له معجزات واياة مثل الانبياء حيث تسير الملائكة بين يديه ويعلم من الله ما يعلمه الانبياء وان قلت انه رجل صالح ليس بنبي اقرا سورة الكهف كي تعرف بعض من علم الرجل الصالح  والمهدي بناء على الاحاديث واهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم به كثيرا نقول انه يعادل نبي وهو رجل عظيم ولان الرسول عليه السلام اخبر ان لا نبي بعده وهذا حق لكن نزول الملائكة ومساعدتها للمجاهدين ومكالمتها وحيا او رؤيتا لبعض البشر  فهذا يبقي الى ان تقوم الساعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 15 موضوع: رد: المهدي ليس رسول الأحد 12 يناير 2014, 3:25 pm

أخي الفاضل محمد مصطفى،

كون الملائكة تحارب مع المجاهدين لا يرفعهم إلى مرتبة الأنبياء و كذلك المهدي محفوظ من الله بحفظة من الملائكة و لا دليل على أنه سيراهم أو يكلمونه، لذلك أخي يلزمنا الدليل كي نقول أن المهدي رسول أو نبي، في سورة الكهف إذا قصدت ذي القرنين فقد كان رجل صالحا أتاه الله الملك، يقول تعالى : { وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ ۖ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا [83] إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا [84]} لم يقل تعالى أنه كان نبي فقد يكون المهدي مثل ذي القرنين يؤتيه الله الملك كما سبق أن قلنا كتاب الله المنزل على محمد عليه الصلاة و السلام كامل، يقول تعالى في سورة المائدة : {اليوم أكملت لكم دينكم}[3]، المهدي يكون بين يديه أعظم كتاب فلا يحتاج إلا تكليم الله له أو بعث رسل من الملائكة إليه أو إتيانه الوحي بدليل أن الوحي قد إنقطع مصداقا لقول النبي عليه الصلاة و السلام و من يقول خلاف ذلك يلزمه الدليل و قد تبين لنا سابقا من خلال الأدلة من القرآن و السنة أن المهدي رجل صالح يبعثه الله أو يرسله فهو مرسل و ليس رسول و بينا الفرق اللغوي و الإصطلاحي بين الكلمتين و أيضا تبين لنا أن الفعل (أوحى) لا يعني فقط الوحي و إنما قد يعني الإلهام كما حصل للحواريين و أم موسى عليه السلام و غيرهم لذلك أعتقد أن هذا الباب قد أغلق لم يعد لدى أحد مبرر بأن يعتقد أن المهدي نبي أو رسول من غير بينة و برهان من الله و سوله عليه الصلاة و السلام.

بشر النبي عليه الصلاة و السلام بالمهدي كي يجتمع عليه الناس و لا يكذبوه فلولا أن بشر به الله تعالى لما كنا هنا نتحدث عنه و إن ظهر كذبناه و إن إتبعناه على أنه رجل صالح مجاهد فما أن يتعدى ذلك و يقول أنه مرسل من الله قد ننفر منه و نعتقد أنه يمهد ليدعي النبوة خاصة أن المسلمين لا يفرقون بين الرسول و المرسل من دون رسالة و أيضا الخسف بالجيش له مغزى كي يصدقه الناس و تأتيه الأبدال و العصائب و الجيوش للنصرة و هذه الأحداث التي تجري بحكمة من الله ليست من علامات النبوة و يلزم وحي من الله كي يكون المرء نبيا، و الله تعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهدي ليس رسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: معلومات وابحاث عن المهدي-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
279 عدد المساهمات
275 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن