منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

صفه المهدى التى جهلها الجميع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ابو الاحرار
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46


المشاركة رقم 16 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 5:30 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
صفى الدين كتب:
ان المهدى
سيهدى الناس لامر قد ضلوا فيه فهم قد ضلوا منذ عقود وتاصل فيهم الباطل والضلاله والكفر 
انها سياتى بدعوه الناس الى عباده الله 
واجتناب الطاغوت

انت غلطان اخي وكل من يفكر بهذا التفكير مع احترامي لكافة الاخوة فأغلب حيات المهدي هيا حرب 99.99 بالمئة
فتوحات ام اقامة الدين فهوا معروف ولن يزيد عليه حرف ومن يقبل بهذا فقد كفر برسالة سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم
يعني بالفصيح لم يأتي بشيء جديد كله من كتاب الله وسنة رسوله الكريم
المهدي الحقيقي هوا من سيرد كل ما سلب منا بالقوة سيعيده بالقوة

ان الدعوه للتوحيد وعباده الله واجتناب الطواغيت ومفارقتهم وعداوتهم  هى حرب فى ذاته

ان الامر سيعود كما بدا دعوه وقتال نور ونار 
ومن المعروف ان الدول لا تقوم بغير غلبه وشوكه وقوه وقتال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الاحرار
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46


المشاركة رقم 17 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 6:10 pm

الصادق

انك لو علمت ان هذا هو الحق ثم علمت انه من الشرك والكفر الذى يتوجب علينا اجتنابه

ومن المعلوم ان الشرك لا يجوز فعله ابدااا اللهم الا القول فى حاله الاكراه - الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان


وان  لك فى من سلف عبره

فهذا خليل الرحمن -ابراهيم-قال لقومه: {وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيّاً (48)}.

وفى اصحاب الكهف-وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ


فيجب اظهار الدين القويم واجتناب الطاغوت  فان لم اقدر على الاجتناب واظهار الدين فحديث رسولنا يوضح لنا هذا 

(حديث مرفوع) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي صَعْصَعَةَ الأَنْصَارِيِّ ،
 عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ , يُحَدِّثُ أَنَّ النَّبِيَّ قَالَ :
" يُوشِكُ أَنْ يَكُونَ خَيْرُ مَالِ الْمُسْلِمِ غَنَمًا يَتْبَعُ بِهَا شَعَفَ الْجِبَالِ وَمَوَاقِعَ الْقَطْرِ ، يَفِرُّ بِدِينِهِ مِنَ الْفِتَنِ " .


واعلم ان هذا زمن غربه الدين زمن القابضين على الجمر فالجا الجا الى طريق الله والحذر الحذر من الكفر واهل الاهواء



واياك ان تكون من اهل 
1- قال تعالى: { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ 
وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ} [الحج: 11].


واعلم ان الاختبار والابتلاء  هى سبب خلق الدار فبعد تحقيق عباده الله يكون الابتلاء



1- قال تعالى :{الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) 
وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ} [العنكبوت: 1 - 3].

2- قال تعالى :{ وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ} [العنكبوت: 10].

3- قال تعالى :{أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ 
حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ}.
4- قال تعالى :{ لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا
 وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ } [آل عمران: 186]
5- قال تعالى :{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ } [البقرة: 155]
6- قال تعالى :{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ} [محمد: 31].




فإذا كان الكفر مباحا للمصلحة والحاجة فكيف نفسر كل هذه الآيات التي تعد المؤمنين بالابتلاء وتحثهم على الصبر والثبات ؟
وكيف يحدث التمحيص بين الصادقين والكاذبين، والمؤمنين والمنافقين الذي ما شرع الله الابتلاء إلا من أجله ؟
بل إن هذه الآيات دليل على ذم وإثم كل من وقع في الفتنة ولم يلزم نفسه بالصبر فاختار التنازل عن دينه 


عدل سابقا من قبل صفى الدين في الخميس 09 يناير 2014, 6:58 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 18 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 6:37 pm

صفى الدين كتب:
الصادق
- الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان
عليك نور! ^^
هذا ما أردتك أن تتوصل إليه و لو أنك لم تقلها لقلتها لك عندما يكون المرء مكرها و قلبه مطمإن بالإيمان فليس عليه شيء
 و الأحاديث عن رسول الله عليه الصلاة و السلام متواترة بهذا الشأن،
رقم الحديث: 1
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ نَصْرٍ الصَّيْدَلانِيُّ ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ بِأَصْبَهَانَ ،

 قُلْتُ لَهُ : أَخْبَرَتْكُمْ فَاطِمَةُ بِنْتُ عَبْدِ اللَّهِ ،
 قِرَاءَةً عَلَيْهَا ، أَخْبَرَكُمْ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رِيذَةَ ، أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ ،
 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ بْنِ صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ ،
 حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ فَضْلٍ الْخَطْمِيُّ ،
 عَنْ جَعْفَرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْمِسْوَرِ بْنِ مَخْرَمَةَ ،
 عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، 
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
 " مَا كَانَ مِنْ نَبِيٍّ إِلا كَانَ لَهُ حَوَارِيُّونَ يَهْدُونَ بِهَدْيِهِ ، وَيَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِهِ ،
 ثُمَّ يَكُونُ مِنْ بَعْدِهِمْ خُلُوفٌ يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ ، وَيَعْمَلُونَ مَا تُنْكِرُونَ ، مَنْ جَاهَدَهْمُ بِيَدِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ،
 وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِلِسَانِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِقَلْبِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، لَيْسَ وَرَاءَ ذَلِكَ مِنَ الإِيمَانِ حَبَّةُ خَرْدَلٍ " .
 هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ رَوَاهُ مُسْلِمٌ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ الصَّغَانِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ ، وَرَوَاهُ عَنْ عَمْرٍو النَّاقِدِ ،
 وَأَبِي بَكْرِ بْنِ النَّضْرِ ، وَعَبْدِ بْنِ حُمَيْدٍ ، ثَلاثَتُهُمْ عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ ،
 عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ صَالِحٍ ,عَنْ كَيْسَانَ, عَنِ الْحَارِثِ ,عَنْ جَعْفَرٍ بِإِسْنَادِهِ بِنَحْوٍ ،
وَفِيهِ " حَوَارِيُّونَ وَأَصْحَابٌ " ، وَفِيهِ : " يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ ، وَيَفْعَلُونَ مَا لا يُؤْمَرُونَ " . فَهُوَ فِي رِوَايَةِ يَعْقُوبَ عَنْ تِسْعَةِ نَفَرٍ ،
 فَهُوَ يَعْلُو لَنَا عَلَى طَرِيقِ مُسْلِمٍ هَذِهِ بِثَلاثَةِ نَفَرٍ ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ وَالْمِنَّةُ

و أنظر إلى تفسير المكره في المعاجم،

المَكْرَهُ - مَكْرَهُ :
المَكْرَهُ : ما يكرهه الإنسان ويشقُّ عليه . والجمع : مَكارِهُ .
ويقال : لقيت دونه مَكارِهَ الدَّهر : ما يُكْرَه .

مكره - مُكْرَهٌ :
جمع : ـون ، ـات . [ ك ر هـ ]. ( مفعول من أَكْرَهَ ).
1 . " تَنَازَلَ عَنْ حَقِّهِ مُكْرَهاً لاَ رَاضِياً .
2 . " مُكْرَهٌ أَخُوكَ لاَ بَطَلٌ "( مثل ) : أَيْ مَنْ يُجْبَرُ عَلَى القِيَامِ بِعَمَلٍ ولَيْسَ أَهْلاً لَهُ ولاَ شَجَاعَةَ لَهُ عَلَيْهِ .

المعجم: اللغة العربية المعاصر
أكرهَ يكرِه ، إكراهًا ، فهو مُكرِه ، والمفعول مُكرَه :
• أكره الشَّخصَ على الأمر أجبره عليه ، أرغمه وقهره " اعترف تحت الإكراه ،
 - مُكْرَهٌ أخاك لا بَطَل [ مثل ]: يُضرَب لمن يُكْرَه على القيام بعمل ليس من شأنه ،
 - { إلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ } - { وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ } "
• بالإكراه : عَنْوة .

أرجو أن تكون الصورة قد إتضحت لك فالموحد لا يشرك بالله شيئا و يصرف لله الألوهية و العبودية و الربوبية
 و لا يشرك مع حكمه شيئا و المكره حكمه مختلف،
سؤال لك، هل يكفر كفرا أكبر شارب الخمر أو الزاني و مرتكب الكبيرة؟
أود أن أنبهك إلى أن لم تجب عن أسئلتي و لم تعطني حلولا لأوراق الثبوتية ^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الاحرار
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46


المشاركة رقم 19 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 6:52 pm

اعوذ بالله من بدعه الخوارج وهى التكفير بالمعاصى والكبائر فاننا لا نكفر الا بالشرك


اما حديث فمن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن فهذا يتضمن ايضا الا تيان باصل الدين ولكن يختلف فى الاظهار فيصمت ولا يعلن عقيدته 
فالعداوه عنده موجوده
وهناك فرق بين اظهار العداوه ووجود العدواه فالطرفان قد حققاها وكفر بالطاغوت

اما الذى يدخل فى كنف المعادين ويوالى وينصر ولا يتجنب فلم يحقق الكفر بالطاغوت


اما تفسيرك للاكراه اللغوى فمن التلبيس وضعه فى باب العقيده 
حيث اننا يجب ان ناخذ بمعناه الشرعى

حيث ان هناك حد للاكراه مبيح للكفر


قسم بعض أهل العلم الإكراه إلى قسمين:
الأول: إكراه ملجيء: وهو الإكراه بالتهديد بالقتل والقطع وبالتعذيب الشديد وبالضرب الذي يخاف منه تلف النفس أو العضو.
الثاني: إكراه غير ملجيء: وهو الإكراه بالحبس والقيد والضرب الذي لا يؤدي إلى التلف. 
وقد ذهب جمهور العلماء من الأحناف والمالكية والحنابلة، إلى أن الترخص في الكفر لايكون إلا بالإكراه الملجيء. 
و نصر هذا القول شيخُ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - حيث قال: (تأملت المذاهب، فوجدت الإكراه يختلف باختلاف المكره، فليس المعتبر في كلمات الكفر،
كالإكراه المعتبر بالهبة ونحوها، فإن أحمد قد نص في غير موضع على أن الإكراه على الكفر لا يكون إلا بالتعذيب من ضرب وقيد،
 ولا يكون الكلام إكراهاً، وقد نص على أن المرأة لو وهبت زوجها صداقها بمسكنه فلها أن ترجع على أنها لا تهب إلا إذا خافت أن يطلقها أو يسيء عشرتها،
 فجعل خوف الطلاق أو سوء العشرة إكراهاً، ولفظه في موضع آخر لأنه أكرهها، ومثل هذا لا يكون إكراهاً على الكفر،
 فإن الأسير إن خشي الكفار أن لا يزوجوه أو أن يحولوا بينه وبين امرأته لم يبح له التكلم بكلمة الكفر ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الاحرار
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46


المشاركة رقم 20 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 6:56 pm

وقد  نبه شيخ الإسلام ابن تيمية في أكثر من موضع إلى أن الشرك لا يكون فيه شيء من المصلحة  او الضروره ومن كلامه في هذه المسألة: 
قوله: ( إن المحرمات منها ما يُقطع بأن الشرع لم يُبح منه شيئا لا لضرورة ولا غير ضرورة كالشرك والفواحش والقول على الله بغير علم والظلم المحض،
 وهي الأربعة المذكورة في قوله تعالى {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا
وأن تقولوا على الله مالا تعلمون} فهذه الأشياء محرمة في جميع الشرائع وبتحريمها بعث الله جميع الرسل ولم يُبح منها شيئا قط
ولا في حال من الأحوال ولهذا أنزلت في هذه السورة المكية )، [الفتاوى 14/470-471]. 
وقوله: ( إن الشرك والقول على الله بغير علم والفواحش ما ظهر منها وما بطن والظلم لا يكون فيها شئ من المصلحة ) [ الفتاوى 14/476].
وقوله :( وما هو محرم على كل أحد في كل حال لا يباح منه شئ وهو الفواحش والظلم والشرك والقول على الله بلا علم ) [ الفتاوى 14/477].
ولأن الشرك لا مصلحة فيه ولا يباح للضرورة فقد رجّح معظم أهل العلم منع حل السحر بالسحر لهذه العلة مع الحاجة إليه :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 21 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 7:03 pm

أنت تتحدث عن الكفر الأكبر و الشرك بالله كأن يهدد المسلم بالقتل إن لم ينطق بالكفر،
هذا لا موضوعنا فلا تخرط بارك الله فيك نحن نتحديث عن الذي يعيش في مجتمع لا يعرف غير القوانين الوضعية
 في كل المعاملات الحياتية و الإدارية و قد يسجن المرء من غير بطاقة ثبوتية و بتقسيم المكره إلى قسمين
 فما نتكلم عنه يدخل في التفسير الثاني للمكره شرعا، و لازلت أنتظر حلولا منك، و أضيف أن بكلامك فالسيخ أسامة رحمه الله
 و المجاهدون الذين إستهدفوا أمريكا في عقر دارها آثمون إذ لابد من جوازات سفر و تأشيرات
 و على حد قولك فقد فقم يدخلون في هذا الباب فهم بين جهال و آثمين و لم يحققوا التوحيد،

مع أنك لم تجد عن أسئلتي أضيف سؤالا، هل تستعمل جهاز حاسوب الآن؟ من صنعه ؟ هل تم تمويل صنعه من غير ربا ؟
 هل الإنترنيت الذي تستعمل الآن يأتيك من شركة إتصالات حققت التوحيد و لا تتعامل بالربا ؟
 أم أنك الآن معتزل قومك في جبل من الجبال أو بين طالبان أو دولة تحكم شرع الله؟ لا أريد كلاما أريد فعلا واقعي و أجوية على أسئلتي و حلولا جزاك الله خيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الاحرار
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46


المشاركة رقم 22 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 7:23 pm

اولا الاشخاص الذين ذكرتهم لا يستدل بهم فضلا عن ما وقعوا فيه من اجازه التحاكم الى المحاكم الوضعيه 
 وعدم البراءه من بعض الطواغيت والبراءه من عموم قومهم والعذر بالجهل فى اصل الدين


اما قولك الامور الاداريه والتشريعيه والوضعيه فلا يوجد شئ اسمه هذا فالله ذكر اجتناب الطاغوت
 وهذا اطلاق عام ومطلق ولا يوجد تخصيص له فى اللغه
فكل امر يوجبه على الطاغوت ويلزمنى به فيعد فعله كفر  والدليل انت قلت عدم حمل البطاقه يترتب عليه جزاء وعقاب

فمتى كان الاسلام يجيز لنا طاعه الطاغوت الذى ادعى الربوبيه او الالوهيه من دون الله حتى لو فى ماتسميه انت امور حياتيه

ثم ان الاكراه  المرجح والمتفق عليه بين الجمهور فهو فى الحاله الاولى حاله القتل الاكراه غير الملجئ
ولا يجب ان ناخذ بزلات العلماء 

وعلى فرض ان الاكراه الثانى موجود فعلا 
فانت لست مضطر بفعل بل  بمجرد قول
فهل ذهابك واصدار بطاقه والتزامك بها والسير بها دوما يعد اكراه ام رضا والتزام وخضوع



انظر بالله عليك  

قال ابن حجر: شروط الإكراه أربعة:
1- أن يكون فاعله قادراً على إيقاع ما يهدد به، والمأمور عاجزاً عن الدفع ولو بالفرار.
2- أن يغلب على ظنه أنه إذا امتنع أوقع به ذلك.
3- أن يكون ما هدد به فورياً، فلو قال: إن لم تفعل كذا ضربتك غداً لا يعد مكرهاً.
 ويستثنى ما إذا ذكر زمناً قريباً جداً، أو جرت العادة بأنه لا يخلف.
4- أن لا يظهر من المأمور ما يدل على اختياره.

 قال الخازن: قال العلماء: يجب أن يكون الإكراه الذي يجوز له أن يتلفظ معه بكلمة الكفر
 أن يعذب بعذاب لا طاقة له به مثل التخويف بالقتل والضرب الشديد، والإيلامات القوية مثل التحريق بالنار ونحوه

 وأجمعوا أيضاً: على أن من أكره على الكفر لا يجوز له أن يتلفظ بكلمة الكفر تصريحاً،
 بل يأتي بالمعاريض وبما يوهم أنه كفر، فلو أكره على التصريح يباح له ذلك بشرط طمأنينة القلب على الإيمان،
غير معتقد ما يقوله من كلمة الكفر، ولو صبر حتى قتل كان أفضل لفعل ياسر وسمية وصبر بلال على العذاب 

اما عن الحل  فمع انى وضعته وهو البراءه والترك والاجتناب ثم الصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الاحرار
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46


المشاركة رقم 23 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 7:29 pm

اقتباس :
هل تستعمل جهاز حاسوب الآن؟ من صنعه ؟------------------




التوحيد هو ( اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت) , فاين الطاغوت هنا ؟ فانت تتعامل مع جهاز الكمبيوتر وليس مع اشخاص فهل الكمبيوتر طاغوت ؟؟؟؟ قطعا لا, فالحكم بالشرك اذا كان تعاملا مع الطاغوت وهنا لا طاغوت, فننتقل الى نفس الفعل فحتى يكون كفرا لا بد أن يدخل في وصف اي نوع من العبادة وهي : التسمية بالاسماء الحسنى او التقرب او السؤال , او التشريع او الحكم او التحاكم او الطاعة أو الاتباع او المحبة أو النصرة ... فحيث انه لا طاغوت في التعامل نأتي الى صفة الفعل فهو ضغط على زر كهربائي ليفتح لك الدخول الى برنامج ما فمجرد الضغط ليس شركا لا اشك في ذلك كفعل مجرد فلكي يتحقق فيه الشرك فلا يكون الا اذا دخل في الاتباع وهو ان يفعل الفعل المحرم او المباح في اصله بارتباطه بالاعتقاد او الرد الى غير شرع الله تعالى.

الحكم بالكفر هو لفعل الكفر وقول الكفر الصريح وما دخله الاحتمال يبطل في الاستدلال ... فالبنسبة للزر المكتوب عليه أوافق .. فالضغط عليه ( كونه اشارة كهربائية) لا يعني هذا الموافقة .. هب انك تريد ان تدخل مكانا ولا يفتح الا من خلال الضط على زر مكتوب عليه ( أكفر بالله العظبم) فضطت عليه ودخلت ولم تمارس اي كفر فهل تكون قد كفرت ؟؟؟ هذا مما يدخله الاحتمال بالنسبة لمن يضغط على الزر والا فالموافقة قولا او فعلا او اعتقادا كفر لا شك فيه .
: ان هذا الضغط على الزر ليس عقد بين شخصين مكلفين ولو كان هناك شخص خاطب الأخر بان يضغط كعلامة موافقة لكان هذا مما لا نخالف فيه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14236


المشاركة رقم 24 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 8:05 pm

الاخ صفي الدين 
ان ما تقول به ليس من الاسلام في شئ 
انت تتهم من يستخرج اثبات هويه ( بطاقة ثبوتية ) بطاقة شخصية ) الى آخره من المسميات بأنه يحتكم الى الطاغوت 
اي طاغوت يا اخي ؟ 
اذا اردت ان تطاع أأمر  بما يستطاع 
لا يوجد انسان على سطح الارض يستطيع ان يعيش بدون الاوراق الثبوتية وهذه امور تنظيمية للحياة لا غبار عليها وثانيا هي مهمة لصاحبها فهل تستطيع ان تؤدي فرض الحج بدون جواز سفر وهل تستطيع استخراج جواز سفر بدون بطاقة وهل تستطيع سواقة سيارة بدون رخصة لك ورخصة للسيارة نفسها 
هذه امور تنظيمية ليس عليها اي لوم لمن عملها وليس عليه اي اثم 
ارجوكم اخواني لا تحملوا الدين مالم يقله كتاب الله عز وجل او يقله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 25 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 8:06 pm

لاحظ أنك لا تجيب على الأسئلة إلا ما تنتقيه، هداك الله و إياي إلى الحق، لا شك في أننا نريد تحقيق التوحيد لله و لكن من يعيش بين الأحكام الشركية لا يستطيع دائما تفاديها و لا يكلف الله نفسا إلا وسعها، القول في تأويل قوله تعالى ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها )

فمعنى قول الله تبارك وتعالى: لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ـ أي: لا يكلف أحدًا فوق طاقته، فالله لم يكلف عباده إلا ما يستطيعون، كما قال الله تعالى: [color:5b67=0000ff]يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ{البقرة:185}.

قال [color:5b67=800000]القرطبي رحمه الله تعالى: [color:5b67=6600cc]وهذا خَبَرٌ جَزْمٌ، نصّ الله تعالى على أنه لا يكلف العباد من وقت نزول الآية عبادة من أعمال القلب أو الجوارح إلا وهي في وُسع المكلَّف وفي مقتضى إدراكه وبِنْيَته. اهـ.

ما قاله الإمام إبن حجر يجب ألا يفهم على غير سياقه،

الإكراه شرعا:

هو الإجبار، والمُكره هو المجبور على فعل أو قول شيء لا يريده، ولا يفعله في حال زوال الإكراه عنه.

يقول الإمام ابن حجر في كتابه الجليل "فتح الباري في شرح صحيح البخاري" في باب الإكراه [ج12/ص 385]: (الإكراه: هو إلزام الغير بما لا يريده. وشروط الإكراه أربعة:

الأول: أن يكون فاعله قادرا على إيقاع ما يهدد به. والمأمور عاجزا عن الدفع ولو بالفرار.


[*]الثاني: أن يغلب على ظنه أنه إذا امتنع أوقع به ذلك.


[*]الثالث: أن يكون ما هدده به فوريا، فلو قال له: إن لم تفعل كذا ضربتك غدا، لا يعد مكرها. ويستثنى ما إذا ذكر زمنا قريبا جدا، أو جرت العادة بأنه لا يخلف.




[*]
[*]الرابع: ألا يظهر من المأمور ما يدل على اختياره. كمن أكره على الزنا فأولج وأمكنه أن ينزع، ويقول: أنزلت، فيتمادى حتى ينزل) اهـ.

فالمستخلص من كلامه رحمه الله، أن المكره هو: من أجبر على فعل مالا يريد، بحيث:

أولاً: أنه لا يريد هذا الفعل واختاره وإنما بالإجبار الحقيقي.

ثانياً: أنه لا يستطيع عدم الاستجابة، عاجز عن دفع الإكراه.

ثالثاً: أنه لا يستطيع التخلص ممن أكرهه بفرار أو بهجرة أو نحوها.

رابعاً: أنه يتيقن وقوع التهديد قريبا وبالتأكيد...

خامساً: أن لا يتمادى بالفعل إن زال عنه الإكراه، لمصلحة أو شهوة.








[*]
رجل مع زوجته بدون أوراق ثبوتية قد يعرضها إلى السجن و العياذ بالله و من يفعل هذا بحرمته؟ لا شك أن الإستعانه بالأوراق الثبوتية مع الإيمان بعدم شرعيتها أقل ضررا من تعريض الزوجة إلى الفتن,
إضافة أنه ليس متوفر للجميع القدرة على الفرار و الهجرة ثم حتى الهجرة تحتاج إلى جواز و لإستخراجة تحتاج إلى بطاقة هوية و بذلك تكون قد وقعت فيما نهيت عنه،
أجب عن سؤالي مباشرة إذا أردت الهجرة من دار يحكم فيها بغير شرع الله إلى أخرى تحكم بشرعه تعالى فكيف ستهاجر من دون جواز؟
طبعا إلى الآن لم تأتني بحلول و إنما قواعد يصعب و قد يستحيل تطبيقها على الواقع فنقطة الخلاف هنا ليس فيما تستشهد به و لكن بكيفية تطبيقه على الواقع،
قولك،

اما عن الحل  فمع انى وضعته وهو البراءه والترك والاجتناب ثم الصبر
إذا كان هذا هو الحل في نظرك فيعني أنه عليك ترك الإنترنيت لأنك إن لم تقع في الشرك فقد وافقت على إستعمال ما صنع بأموال ربوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 26 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 8:12 pm

إستفسار إضافي لأخي صفى الدين،
بما أنك لا تناديني بأخي ^^ إذا أنا في نظرك بين كافر و فاسق؟ أرجو التوضيح بارك الله فيك؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الاحرار
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 46


المشاركة رقم 27 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 8:31 pm

المسلم عندى من جاء باصل الدين وهو الذى يكمن فى الاربع كلمات اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت

والدين يسر ولا يكلف الله نفسا الا وسعها الا ان التوحيد والعقيده يكون فيها من البلاء والتمحيص ليبتلينا الله
فالعبره من خلق الكون والانس هو ليبلوكم ايكم احسن عملا

والسجن والقتل احب مما يدعو اليه  هؤلاء الطواغيت من الشرك وصرف التحاكم لغير الله


وانا لم اترك شئ مما قلت الا ورددت عليه ولو دققت فى كلامى ستجد الرد

انك تريد ان تاخذ من رخص العلماء مبرر  لعدم ترك التعامل مع الطاغوت

ان الامر ليس متعلق  بالبطاقه والجواز فقط بل اجتناب كلى كامل للطاغوت

ولقد بعثنا في كل امة رسولا ان اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت } إن حسم هذه المسألة وهي اجتناب الطاغوت مطلقا كما ورد النص وهو ضبط حقيقة اجتناب الطاغوت بالاصول الشرعية هي مفتاح الدعوة الحقة لان من خلالها نكون ممن قال الله تعالى فيهم: قل هذه سبيلي أدعوا الى الله على بصيرة أنا ومن تبعني وسبحان الله وما انا من المشركين()
ولاحظوا ارتباط البصيرة بعدم الشرك مما يعني ان من يدعو على غير بصيرة فإنه سيكون من المشركين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 552


المشاركة رقم 28 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 8:44 pm

أخي صفى الدين،
أنت لا تجيب مباشرة و إنما تراوغ و تنتقي ما تريد من كلامي،
الإنترنيت و الكهلاباء يوصله لك ؟و الماء الذي تشربه منه من يمدك به؟ لا تحسسني أنك تشرب مباشرة من أحد العيون في الجبال ^^ الله يصلح الحال،
الشركات التي تزودك بإحتياجاتك تتحاكم إلى الطاغوت و تعترق بقوانينه و تلتزم بها، فإذا أردت فعلا تحقيق لاتوحيد على حد قوله يلزمك إذا الإقلاع عن الإنترنيت و قطع الكهرباء و عدم شرب ماء الدولة التي تعيش فيها ثم عدم إقتناء أكل من البقالة لأن الشركات المزودة تتحاكم إلى الطاغوت و نحن مطالبون بعدم تشجيع الواقع في الشرك على شركه كما هو الحال في عدم تهنئة الكفار بأعيادهم فلا تساهم بارك الله فيك في تشجيع الشرك و إبدأ بفصل النت الآن كي يطبق كلامك على الواقع و ألا نكون نتفلسف فقط، الله المستعان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور كمال
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 272


المشاركة رقم 29 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 9:39 pm

السلام عليكم ...أود طرح سؤال على الأخ صفى الدين سؤال سئلني أياه شيخ مسلم و أنا في مطعم أتناول طعامي قال لي ان اجبت عن هذا السؤال فانك أجبت عما عجز عنه العلماء قلت له اسئل ..قال السؤال الآتي ذكره الآن للعلم أنا أجبته دون تفكير و في لمح البصر ؟ ما كان منه الا أن قال يا نادل اكرم هذا الشاب بما يحتاج و زده في الميزان --لكنه لم يقل لي ان أصبت أم لا في اجابتي --غير أنه ابتسم لي و قال ما قاله للنادل--..ماهي الحجة الذامغة التي يحكم بها الله على ابليـــس لعنة الله عليه و على جميع الكافرين الى يوم الدين أمام جميع خلقه ؟ عندما يقول بما فضلت علي آدم و أنا خيرا منه ..خلقته من طين و أنا خلقتني من مارج من نار ؟ أذكر ثلاث أسباب مما يدكرها الله يوم القيامة تأكد أن سيدنا آدم عليه السلام خير من ابليس لعنة الله عليه ؟ حتى نجعل ابليس يبكي على نفسه اليوم قبل غدا يوم العـــرض لأن حجة الله على ظلال ابليس هي حجة أقامها الله عليه يوم خلق ابليس لعلم الله المسبق للغيب أن ابليس لعنة الله عليه مـتكبر يحب المفاخرة بنفسه و هو ظالم كافر بالله ..أخي المسلم مسلــم اينما أرتحل أو هاجر و لو تقاسم خبزه مع أهل الديانات السماوية الأخرى فانه يبقى مسلم ..*الايمان بالله هو روح الاسلام * و خير الحديث قولا الحديث الدي يذكر أن رسول الله عليه الصلاة و السلام و على اله كان يأكل من يد النصراني و اليهودي على أن يذكر اسم الله على الأكل و في هذا نذكر **أقام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بين أهل الطائف عشرة أيام، لا يدع أحدا من أشرافهم إلا جاءه ودعاه، فقالوا له اخرج من بلادنا، وأغروا به سفهاءهم وعبيدهم، يسبّونه ويصيحون به، ويرمونه بالحجارة، وكان زيد بن حارثة يقيه بنفسه، حتى أصابه شجاج في رأسه، فلجأ ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى بستان من عِنب لعتبة وشيبة ابني ربيعة علي بُعْدِ ثلاثة أميال من الطائف .

عدَّاس :

تحرّكت بعض العاطفة في قلبي ابنَي ربيعة للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، فدعوا غلاما لهما نصرانيا اسمه عدّاس، وقالا له ـ كما ذكر ابن هشام وغيره في السيرة النبوية : " خذ قطفا من العنب، واذهب به إلى الرجل، فلما وضعه بين يدي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ مد يده إليه قائلا: ( باسم الله ثم أكل، فقال عدّاس: إنّ هذا الكلام ما يقوله أهل هذه البلدة!، فقال له النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: من أيّ البلاد أنت؟، قال: أنا نصراني من نينوى ( بلدة بالعراق )، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: أمِنْ قرية الرّجل الصّالح يونس بن متّى؟، قال له: وما يدريك ما يونس؟، قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ذلك أخي، كان نبيّا وأنا نبيّ، فأكبّ عدّاس على يدي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ورجليه يقبلهما، فقال ابنا ربيعة أحدهما للآخر: أمّا غلامك فقد أفسده عليك!، فلمّا جاء عدّاس قالا له: ويحك ما هذا؟، قال: ما في الأرض خير من هذا الرجل ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 115


المشاركة رقم 30 موضوع: رد: صفه المهدى التى جهلها الجميع الخميس 09 يناير 2014, 10:07 pm

صفى الدين كتب:
ان الدعوه للتوحيد وعباده الله واجتناب الطواغيت ومفارقتهم وعداوتهم  هى حرب فى ذاته

ان الامر سيعود كما بدا دعوه وقتال نور ونار 
ومن المعروف ان الدول لا تقوم بغير غلبه وشوكه وقوه وقتال

ياأخي افهم الامام المهدي ممهد لسيدنا عيسى عليه السلام الذي سيحكم بشرع الله على القران الذي انزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وسنته وليس كما يتصوره الاخرين انه عالم وانه داعي الى دين الله وانه يوحد الرافضة والسنه هذا كله مفهوم خاطئ الامام المهدي مجاهد وزمنه زمن الملاحم افهم

واحسبها بالعقل اخي ستجد كلمي صحيح اذا حياة المهدي كلها سبع سنين احسب كم دولة سيفتها واحسب المسافة بين كل دولة على (الخيل) ستعرف الاجابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفه المهدى التى جهلها الجميع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: معلومات وابحاث عن المهدي-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
347 عدد المساهمات
301 عدد المساهمات
123 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
33 عدد المساهمات
12 عدد المساهمات
9 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن