منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

راقب ربك ودعك من الخلق..(صيد الخاطر لابن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار القرار
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 278


المشاركة رقم 1 موضوع: راقب ربك ودعك من الخلق..(صيد الخاطر لابن الأربعاء 13 نوفمبر 2013, 2:27 am

راقب ربك ودعك من الخلق

العاقل من يحفظ جانب الله عز وجل، وإن غضب الخلق.

وكل من يحفظ جانب المخلوقين، ويضيع جانب الخالق، يقلب الله قلب الذي قصد أن يرضيه، فيسخطه عليه.

قال المأمون لبعض أصحابه: لا تعص الله بطاعتي، فيسلطني عليك.

ولما خرج الراشد(الراشد بالله أحد الخلفاء العباسيين) من بغداد، وأرادوا تولية المقتفي، شهد جماعة من الشهود بأن الراشد لا يصلح للخلافة، فنزعوه، وولو المفتفي، فبلغني أنه ذكر للمقتفي بعض الشهود، فذمه، وقال: كان فيمن أعان على أبي جعفر(كنية الراشد بالله).

وعلى ضد هذا كل من يراعي جانب الحق والصواب، يرضى عنه من سخط عليه.

فينبغي أن يحسن القصد لطاعة الخالق، وإن سخط المخلوق، فإنه يعود صاغرا، ولا يُِِسخط الخالق، فإنه يُسخط المخلوق، فيفوت الحظان جميعا.
 

أشكر جميع المتابعين ..وخاصة من يفيدنا بكلماته...


قال مسروق بن الأجدع: "من راقب الله في خطرات قلبه؛ عصمه الله في حركات جوارحه".

قال ابن المبارك لرجل: "راقب الله تعالى"؛ فسأله عن تفسيرها، فقال: "كن أبداً كأنك ترى الله عز وجل".

قال أبو حفص لأبي عثمان: "إذا جلست للناس فكن واعظاً لنفسك وقلبك، ولا يغرنك اجتماعهم عليك، فإنهم يراقبون ظاهرك، والله يراقب باطنك" .

قال ابن عطاء: "أفضل الطاعات مراقبة الحق على دوام الأوقات".

قال الحسن البصري: 
"رحم الله عبداً وقف عند همه، فإن كان لله مضى، وإن كان لغيره تأخر".

قال الجنيد: 
سمعت أبا عبد الله الحارث بن أسد يقول: وسئل عن المراقبة لله، وعن المراقب لربه ، 
فقال: إن المراقبة تكون على ثلاث خلال، على قدر عقل العاقلين ومعرفتهم بربهم، يفترقون في ذلك، فإحدى الثلاث الخوف من الله ، والخلة الثانية الحياء من الله ، والخلة الثالثة الحب لله .
فأما الخائف فمراقب بشدة حذر من الله تعالى، وغلبة فزع. وأما المستحيي من الله فمراقب بشدة انكسار وغلبة إخبات. وأما المحب فمراقب بشدة سرور وغبطة نشاط وسخاء نفس، مع إشفاق لا يفارقه، ولن تكاد أن تخلو قلوب المراقبين من ذكر اطلاع الرقيب بشدة حذر من قلوبهم أن يراهم غافلين عن مراقبته 


قال أبو سعيد: 
كان لي معلم يختلف إلي يعلمني الخوف ثم ينصرف فقال لي يوما إني معلمك خوفا يجمع لك كل شيء قلت ما هو قال مراقبة الله عز وجل. نقول: وهذا والله هو أمس ما نحتاجه في أيامنا هذه تعلم المراقبة والخوف من الله عز وجل، وإذا كان السلف رحمهم الله يجعلون لأبنائهم معلمين يعلمونهم الخوف والمراقبة ومنازل السلوك فنحن والله أحوج منهم إلى ذلك وأبناؤنا أحوج إلى ذلك، بل إن تعليم أبنائنا وبناتنا مراقبة الله عز وجل أولى من تعليم كثير من العلوم والفنون، وخاصة تلك التي لا تحقق هدفا دينيا ولا دنيويا مشروعاً. 


قال ابن الجوزي: 
واعجبا من عارف بالله عز وجل يخالفه ولو في تلف نفسه هل العيش إلا معه؟ هل الدنيا والآخرة إلا له ؟
أف لمترخص في فعل ما يكره_الله_ لنيل ما يحب ، تالله لقد فاته أضعاف ما حصّل ، أقبِل على ما أقوله يا ذا الذوق، هل وقع لك تعثير في عيش ؟ وتخبيط في حال ؟ إلا حال مخالفته: فعليك إن كنت من المرابطين المراقبين لنفسك أن تطالع أحوال الرجال والنساء من المجتهدين لينبعث نشاطك ويزيد حرصك، وإياك أن تنظر إلى أهل عصرك فإنك إن تطع أكثر من في الأرض يضلوك على سبيل الله.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راقب ربك ودعك من الخلق..(صيد الخاطر لابن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر فبراير 2017
2065 عدد المساهمات
749 عدد المساهمات
511 عدد المساهمات
170 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
65 عدد المساهمات
36 عدد المساهمات
19 عدد المساهمات
12 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن