منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 16 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 11:52 am

لقاء ساخر مع محمد باكوس فى الجزيرة مباشر مصر 18-10-2013

http://www.youtube.com/watch?v=y-38rM71xyU
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 17 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 11:52 am

المصريون في باريس يواصلون رفضهم للانقلاب العسكري في مصر - الجمعة 18-10-2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 18 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 11:53 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 19 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 11:54 am

طرد محمد نبوى ممثل " حركة تمرد " من ندوة عن الأوضاع فى مصر من قبل شباب الجالية المصريه المعارضين للإنقلاب فى لندن 18-10-2013


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 20 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 11:57 am

د. محمد الجوادي يكتب: ثلاثية المعرفة والقضاء والسياسة في مصر


بعيدا عن العداء للقضاء أو الإشادة به فإن القضاء المصري يمر بأصعب لحظات تاريخه على الإطلاق، ودون مبالغة فلم يعد أي حكم قضائي يمر بدون تعليق قاس أو سافر أو معاد أو مفتر أو على أقل تقدير متعجب من أن ينتهي القضاء إلى هذه النتيجة.

ويبدو الأمر محصلة لمجموعة كبيرة من العوامل التي تضافرت وتآزرت في أكثر من لحظة من لحظات تاريخية متعاقبة ومتدافعة لتحكم على القضاء بمثل هذا الجو الخانق الذي لا يمكن لأي قاض أن يستمر معه في أداء وظيفته على هذا النحو.

وعلى سبيل المثال السريع والمستوحى من آخر حدث حظي بالتغطية الصحفية فإن حكم محكمة الجنح على ابنة أحد المرشحين الرئاسيين بثلاث سنوات مع إيقاف التنفيذ، بدأ سلسلة من التخمين وضرب الودع حول دلالة وقف التنفيذ وحول دلالة صدور الحكم في اليوم التالي لتصريح والدها بما لا يتماشى مع طموحات قيادة الانقلاب.

وقبل هذا فإن قضية هذه السيدة في عهد الرئيس مرسي كانت (بفعل فاعلين ليسوا من رجال القضاء بالطبع) أرضا مستزرعة لكل ما يمكن أن يخوض في مكانة القضاء وسمعته، بدءا من الحديث عن الإفراج عنها بعد ساعات، وعن مبيتها في القسم لمدة ساعات، وعن تجدد حبسها مع تجدد البلاغات الجديدة بعد الإفراج عنها في مجموعة من القضايا الأولى، وعن حجم الكفالة التي دفعتها مرة.

وامتد الخوض ليشمل طبيعة الاتهام ومدى ضرورة الحكم فيه، وعن الشق المستعجل في القضية (أو القضايا) التي تعددت بتعدد الشاكين الذين هم في نظر القانون منصوب عليهم أو ضحايا أو مغرر بهم أو طامعون شاركوا في تشجيع المتهمة على سلوك هذا المسلك المتكرر.

ومن الطريف أنه في ظل العصر الذي انفجرت فيه المعلومات من وسائل ووسائط متعددة أصبح كثير من الشباب أو الجماهير على علم بكثير من الحقائق التي يصعب أن يلم بها أي قاض يتولى القضية. ووصل الأمر في معلومات الشباب أنهم استحضروا من أحاديث مبكرة لابنة المرشح الرئاسي في الصحافة والتلفزيون ما يدل دلالة ملحة على حلمها المتأصل بالثراء السريع وبحثها عن سبيل سريع إليه.

وكأن هؤلاء يقدمون ما تعجز النيابة عن تقديمه من إثبات ودلائل على ما يسمى في القانون سبق الإصرار والترصد، بل إن الوسائط المعرفية الجديدة بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث أصبحت قادرة على تزويد رجل الشارع بما يجعل موقفه المعرفي في أي قضية أوفى وأوسع وأعرض من أي موقف تقليدي أو كلاسيكي تصل إليه النيابة العامة في مصر، وذلك بحكم قصور إمكاناتها عن إدراك ما تدركه وسائط عصر المعلومات.

ومن ثم فقد تطور الأمر على أيدي الإعلاميين إلى وضع أصبح معه الحديث التقليدي عن أن القضاة قضاة أوراق وإثباتات مدعاة للشفقة على جهاز العدالة بأكثر منه سيفا ترفعه أجهزة العدالة في وجه المنتقدين للنتائج التي تصل إليها.

ولما كانت القاعدة الاجتماعية التي تقول بأن الحكم عنوان الحقيقة بدأت تعاني من مصاعب في تصديقها في عصر الانفجار المعرفي الذي يعيشه المجتمع المصري، فقد أصبح الأمر في حاجة إلى إعادة نظر وإعادة ترتيب كبيرتين، بحيث يصير الحكم (عن حق وبحق) عنوانا للحقيقة لا لجزء منها فحسب.

وهكذا فقد أصبح واضحا وضوح الشمس جوهر المشكلة الأولى التي تواجه الأداء القضائي في مصر المعاصرة، وهو جوهر مرتبط في أصله وفصله بالمعرفة، وليس في حديثي عن هذا التشخيص غير المسبوق نوع من المبالغة ولا التزيد.

وليس مرفق القضاء وحده هو الذي عانى من مثل هذه الأزمة في محطة من محطات مساره، إذ يكفي أن أشير في هذا المقام إلى الحقيقة التي يتداولها البسطاء من أن قراءة صحيفة يومية من صحف أيامنا المعاصرة تستدعي من العلم ما لم يكن عند أكبر الفلاسفة في العصور الوسطى، وهو ابن سينا.

والاستدعاء هنا يشمل المعنيين اللذين على شاطئي المعرفة، الأول وهو أنها تستلزم معرفة بالمفردات والمعاني والمفاهيم (وكل ما يرتبط بالتأهيل للفهم)، والثاني أن هذه القراءة تجلب من المعرفة والفهم والإدراك ما لم يكن متاحا لأكبر الفلاسفة في العصور الوسطى.

وقد يكون في هذا المثل البسيط بعض المبالغة في التشبيه وبخاصة فيما يتعلق بشاطئي المعرفة، لكن جوهر المثل يبقى مفيدا وحاضرا بدلالته الواضحة على حجم الانفجار المعرفي الذي يهز أي برج عاجي يعيش فيه صاحب قانون أو صاحب فكر أو صاحبهما معا.

وما لم ينتبه المشرعون والموجهون والساسة والتنفيذيون والحزبيون والقضاة أنفسهم إلى هذا الجوهر المتخفي في أزمة القضاء المصري المعاصر فسيظلون يتحدثون عن معان مجرة غير قابلة للتجريد.

بمعنى أنهم يظنون إمكان وجود الفكرة مجردة بينما الفكرة أصبحت مختلطة بالحياة على نحو ما تختلط اللحوم والمقبلات في الكفتة أو الكبيبة، حتى إنه يستحيل عمليا ومنطقيا أن تفكر في إعادة فصل اللحم عن الكفتة أو الكبيبة.

ومع أن أي تحليل كيميائي قد يكفل مثل هذا الفصل، فإن الناتج لن يكون هو الفكرة المجردة وإنما سيكون مسحوق هذه الفكرة أو مطحونها أو معجونها، ذلك أن اللحم قد مر بمراحل تمثيلية غذائية أو آلية أو يدوية أفقدته "التجريد" كما أفقدته "التجسيد" على حد سواء.

ولهذا السبب الذي ينطق به هذا المثل الواضح في دلالاته تبدو بعض أحكام القضاء المعاصر أقرب إلى أي شيء آخر منها إلى أحكام القضاء، رغم ما قد يتمثل فيها من منطقية غير مكتملة بالطبع.

وخذ على سبيل المثال ما تحكم به محكمة القضاء الإداري من إلغاء عقود بيع كانت الحكومة فيها هي البائع منذ عشر سنوات، وتلزم الحكومة بالتنفيذ بينما هذا الحكم الصوري علي ما يبدو من قانونيته ومشروعيته لا يمكن وصفه إداريا وقانونيا إلا بكونه غير مجد لأي طرف من الأطراف: لا الحكومة ولا للعمال السابقين ولا اللاحقين ولا للاستثمار.

وتقود طرافة الحياة إلى أن يطالب المشتري نفسه بتنفيذ الحكم واسترداد أمواله، فإذا الحكومات واحدة بعد أخرى عاجزة عن أن تفي بما يمكنها من تنفيذ الحكم، وغير راغبة في استعادة الشركة من الأساس فهي شركة خاسرة ومخسرة.

وفي مقابل هذا فإن الشركة الرابحة التي كانت منجم ذهب لأولاد كبار الصحفيين والوزراء بيعت بالطريقة نفسها ورفعت قضية فسخ عقد بيعها أيضا، لكن منجم الذهب يوفر لسارقيه ما يمكنهم من أن يحتفظوا به من خلال إجراءات قضائية قابلة للتطويل والمد والمط.

وهكذا تقود النزاعات التي يعرف كل الناس أبعادها إلى أن يزداد الغني (الانتهازي) غنى وانتهازا وإلى أن يدفع المستثمر الهندي (وهي جنسية فعلية للمستثمر وليست صفة من قبل المزاح) ثمن تصديقه لدعاوى الحكومة المصرية حول اعتزامها الجدية في الاستثمار والخصخصة وإدارة الأصول.

هكذا يباع مصنع ذو أراض مربحة لأفاقين محترفين يحميهم آباؤهم النافذون ليصبح هؤلاء المشترون مليارديرات في لمح البصر ولا تفسخ صفقتهم، ويباع مصنع مجاور لمستثمر فتثار في وجهه المتاعب والمصاعب وتطلب منه الرشى المليونية والإكراميات، وبعد عشر سنوات يفسخ عقد البيع ليجلب له الإفلاس السريع لأنه هندي آمن بمصر فاستحق العقاب.

وتمضي الأمور الدرامية على صعيد مواز ينتقل بين رؤساء الوزارة من الأقدم للأحدث، ويصل الأمر إلى حد الحكم بالحبس على رئيس وزراء ثالث، لأن سلفه أي الرئيس الثاني لم ينفذ حكم رد المصنع لعدم رغبة الحكومة وقدرتها، ولأن سلفهما أي الرئيس الأول للوزراء هو الذي باع.

فالأول ارتشى من المال، والثاني ارتوى من الحديث عن محاربة الفساد، والثالث اكتوى بفساد الأول وبخبل الثاني.

ومن المفارقات أن يقرأ الناس الحكم بحبس رئيس الوزراء الثالث يوم وقع الانقلاب، فأصبح الحكم جاهزا ليجعل رئيس الوزراء وهو الشاب الغلبان متهما في قضية جنائية تكفل له السجن مباشرة، لكن الله سلم، فقد تولته تلك السفيرة العظيمة! بما يمكن وصفه بأنها حمته، وذلك على نحو ما رشحته من قبل لأن يصبح الرجل الأول لأنه يقول نعم ولا يقول لا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 21 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:00 pm

ترتيب مصر : الأسوأ في التعليم الأساسي ، و المصريون لا يكترثون

ومستوى السعادة لدى المصريين انخفض الى اقل مستوياته ويسبقهم الصومال والكونغو وبورما والعراق






على الأقل نحن رقم واحد في شيء، حتى لو كان من أسفل "، قالها ساخرا أحد من أصدقائي في القاهرة. كنت قد انتهيت للتو من قراءة التقرير الصادر مؤخرا عن المنتدى الاقتصادي العالمي بعنوان " القدرة التنافسية العالمية 2014-2013 "، والذي يقيم مصر بأنها أسوأ دولة في العالم في جودة التعليم الابتدائي. ويستند التقرير على مؤشر التنافسية العالمية للمنتدى الاقتصادى العالمى، وهو مجموع من 114 مؤشر، مجمعة تحت 12 فئة من " محفزات الإنتاجية والازدهار " بما في ذلك المؤسسات والأسواق المالية، الجاهزية التكنولوجية، والصحة والتعليم وغيرها.

تحتل مصر المرتبة 118 في ترتيب المؤشر العام، وهذ يعني انخفاض ترتيبها 11 مركزا مقارنة بالعام الماضي. مصر في الجزء الأسفل بين -ما يقرب من - جميع البلدان الأخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA )، تفصلها مسافة بعيدة عن قطر والإمار ات العربية المتحدة، التي هي من بين أعلى 20 دولة " الأكثر قدرة على المنافسة ". إنها حتى وراء بقية شمال أفريقيا، بما في ذلك المغرب ( 77 )، تونس ( 83 )، و الجزائر ( 100 ). فقط اليمن في المرتبة السفلى ( 145 ).

وبطبيعة الحال هناك ما هو أسوأ من ترتيب مصر في تقرير إحصاءات جودة التعليم الابتدائي، ولكن هذا هو الترتيب التي لفت انتباه معظم وسائل الإعلام والجمهور. التناقض، سواء أفضل أو أسوأ، له جاذبية خاصة. وبينما يعرف كل مصري أن جودة التعليم الابتدائي متدنية، كانت صدمة أن نرى كيف يأتي ترتيبها منخفضا مقارنة مع بقية دول العالم المتقدمة والنامية، بل والدول المتخلفة. ( الصورة تظهر الأطفال ينظرون من خلال بوابة المدرسة العامة في "الخصوص" (القليوبية). )

على الرغم سرعة تحول هذه النقطة من بيانات التقرير إلى مسألة محادثة عامة، إلا ان معظم الناس لديهم رد فعل معتاد : رثاء العصر، و هز أكتافهم تغاضيا عن أي موقف.

لم يكن هناك أي بيان علني أو رد فعل من الدولة المصرية - على الرغم من أننا نعلم جيدا أن الحكومة تراقب عن كثب مثل هذه التصنيفات لربما تجد فيها شيئا للتباهي . وحيث لم يكن هناك فرصة لذلك، فيبدو أنها قد اختارت الصمت.

وراء أبواب مغلقة، يمكن سماع بعض المسؤولين الحكوميين يطعنون في منهجية التقرير. وقد لا يكون هذا الطعن خطأ بالضرورة : منهجية تقرير التنافسية أبعد ما تكون عن الكمال، حيث اعتمدوا على مزيج من البيانات الموضوعية التي جمعت من المصادر الإحصائية الدولية والمحلية، وكذلك أيضا على دراسات استقصائية داخل كل بلد. المجيبين على هذه الاستقصاءات ليسوا خبراء في كافة الحقول التي سئلوا عنها، يمكن أن تتراوح موضوعات الاستقصاء بين مرافق الأعمال والتعليم الابتدائي، إلى خطر الإرهاب. مما يعني ان المجيبين يوضحون انطباعاتهم والتي تتنوع من حيث كونها أكثر أو أقل دراية بالموضوع. وبينما كانت عينات الاستقصاء كبيرة بما يكفي لحجب أي رأي منحاز بشكل خاص، فإنها لا تأخذ في الاعتبار الحالة المعنوية لبلد في أزمة أو انكماش اقتصادي، والتي من شأنها أن تدفع الردود بعيدا عن التصور الأكثر موضوعية.

هذا لا يعني أن نظام المدارس الابتدائية في مصر ليست رهيبا. ولكن هل هو حقا الأسوأ على هذا الكوكب ؟ البيانات الفعلية قد ترسم صورة مختلفة. في تقرير "الاتجاهات الدولية في الرياضيات و دراسة العلوم" ( TIMSS)، وهو اختبار دولي للتحصيل والذي يسمح المقارنة بين البلدان وعلى مر الزمن، احتلت مصر المرتبة 38 من أصل 48 بلدا في طبعة عام 2007 من الاختبار، حيث شارك الطلاب المصريين في المرة الأخيرة.

وبصرف النظر عن مؤشر التعليم الابتدائي، هناك العديد من المؤشرات الأخرى التي تنذر بالخطر من حيث وجود مصر في أسفل الترتيب. تحتل مصر أيضا ترتيبا عالميا في ال 10 في المئة الاخيرة في " كفاءة سوق العمل " (ال 10 بالمئة الاقل عالميا من حيث كفاءة سوق العمل) على سبيل المثال. هذا هو سبب للقلق الشديد. تصنيف مصر الضعيف في مجالات مثل الاحتفاظ بالموهبة (أو " هجرة الأدمغة " )، حيث تحتل مصر المرتبة 133، و" العمالة المعطلة " و" نفقات إنهاء العمل " حيث ترتيبها 136، يوحي بأن قوانين العمل يجب ان تتصدر جدول أعمال أي إدارة جادة في رغبتها لإصلاح الاوضاع.

في الواقع، فإن التقرير يقدم بعض التوصيات من أجل الاصلاح. بالإضافة إلى إصلاح سوق العمل (زيادة المرونة والكفاءة )، والتي هي طريقة واضحة لزيادة فرص العمل، يشير واضعو التقرير إلى أن العجز المالي المرتفع نسبيا في البلاد وحجم الدين العام عوامل تضغط بثقل على بيئة الاقتصادية الكلية. بالرغم من ذلك فإن مصر لا تزال تتشبث بسياساتها " التوسعية "، والتي تسرع بالاقتراض حتى في الوقت الذي تيزايد فيه الانفاق. ومن الواضح أن هذا لا يمكن ان يستمر إلى أجل غير مسمى.

وراء كل هذا هو مناخ من عدم الاستقرار السياسي الشديد و سوء الاوضاع الامنية، مما يقوض التنمية الاقتصادية ويؤثر بشكل كبير تصنيفات مصر. هنا، لأسباب مفهومة، المنتدى الاقتصادي العالمي لديه القليل لتقديم المشورة : استمرار العنف يترك عشرات الضحايا كل أسبوع، وعدم وجود أي ضغوط محلية ودولية حقيقية يعني أنه من غير المرجح أن تهدأ الأوضاع في أي وقت قريب.

حظر التجول الذي فرضته الحكومة العسكرية منذ أوائل شهر يوليو - والتي، بالمناسبة ، دمرت الموسم السياحي الصيفي - لم يجعل الامور سهلة للمصريين. الإقامة الجبرية التي تستمر ست ساعات كل ليلة، و11 ساعة كاملة في يوم الجمعة (يوم الراحة الاسبوعي في مصر). وفي الوقت نفسه أطلقت جماعة الإخوان "حركة الشلل " لمنع الطرق الرئيسية والتقاطعات

[*]. كل هذا يغضب الناسو يزعج حياتهم - ناهيك عن موارد رزقهم. في حين ذكر ما يقرب من نصف السكان أن حظر التجول يؤثر على دخلها، تظهر آثاره أعمق من ذلك. " تأثير حظر التجول في الغالب في القيمة المعنوية التي يحدثها " هكذا قال كبير الاقتصاديين بالبنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط ، Shantayanan ديفاراجان. وقال " حقيقة أن هناك حاجة لوضع حظر التجول يرسل رسالة سلبية " ل بقية العالم، و الشركاء الدوليين .



[*]


وعندما بدأت ضحكات الاستنكار العفوية في التباطؤ و الهدوء، نشرت " شبكة حلول للامم المتحدة التنمية المستدامة ( UNSDSN ) " تقريرها المسمى " تقرير السعادة العالمي "، والذي أبلغنا - مفاجأة - أن المصريين لا يتمتعون بالحياة كثيرا في هذه الأيام !!!. مصر في المرتبة 130 ، وهذا الترتيب أسفل الصومال ( 100 )، العراق ( 105 )، وبورما ( 121th )، وحتى جمهورية الكونغو الديمقراطية التي مزقتها الحرب، الكونغو ( 117 ). ومن بين البلدان التي شملتها الدراسة 156 بلدا، احتلت مصر أكبر انخفاض في مستويات السعادة من سنة إلى سنة. ويشير التقرير إلى أن هذه الخسارة هي أكبر من مجرد الخسارة في الدخل : " حرية الاختيارات الاساسية " هو عامل مهم أيضا.

هذه هي الحرية التي لا يتوقع المصريين إمتلاكها في المستقبل القريب. ولهذا فإن أي تحسينات في السعادة، تماما كما في القدرة التنافسية، و سوف تضطر إلى الانتظار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 22 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:00 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 23 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:00 pm

فيديو لكلب من كلاب الداخلية.. ضابط يضرب نار على المصور لترويعه بالسويس هز ديلك يا متمرد هز..مصر في أزهى عصور الحرية http://youtu.be/Rn02EAtQtWA
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 24 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:01 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 25 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:02 pm

تقرير للجزيرة: ما سر زيارة السيسي لمحافظة مرسى مطروح ؟


http://www.youtube.com/watch?v=lbqYkdZRlEM#t=27
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 26 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:02 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 27 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:03 pm

أحمد مطر
السيد الأستاذ الدكتور محمد مرسي : إنتخبه 52 % من الشعب بعد أقصر حملة رئاسية فى التاريخ : 28 يوم فاقت نسبة تأييده 79 % بعد 4 شهور من الرئاسة : فى نهاية أكتوبر 2012 بدأت المؤامرة ضده يوم تولي الرئاسة وانتهت بانقلاب فشل أن ينتزع الشرعية اعترفت بشرعيته جميع دول العالم فزار 17 دولة والتقى 93 رئيس وملك أثناء مشاركته القمم العربية والإفريقية والإسلامية وعدم الانحياز والأمم المتحدة فى عام حكمه حقق 17 % زيادة فى الإيرادات والصادرات والسيولة والسياحة و زيادة 40 % فى المرتبات والمعاشات و 67 %فى تحويلات المصريين بالخارج قاوم الضغوط للتنازل عن الرئاسة .. ومازال هو رئيس جمهورية مصر العربية .
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 28 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:03 pm

عاااجل.. فضيحة جديدة من العيار الثقيل.. ضابط اسرائيلي متطرف يدير حملة دعاية للسيسي في أمريكا ..أسرار_عربية http://asrararabiya.com/%D8%B6%D8%A7...-%D9%84%D9%84/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 29 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 12:04 pm

حكومة الانقلاب تتراجع عن وعودها بإعفاء الطلاب من مصاريف المدن الجامعية !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 30 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10 السبت 19 أكتوبر 2013, 4:07 pm

جامعة الأزهر الآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوميات الثورة بعد الانقلاب 19 ـ10
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: اخبار مصر اليوم ( متجدد )-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
309 عدد المساهمات
275 عدد المساهمات
118 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن