منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

ليس فقط الأنظمة.. العرب بحاجة لثورات أخرى كحالة الهيئة العربية للاستثمار الزراعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
د. رشاد علي يوسف
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7



المشاركة رقم 1 موضوع: ليس فقط الأنظمة.. العرب بحاجة لثورات أخرى كحالة الهيئة العربية للاستثمار الزراعي الثلاثاء 07 يونيو 2011, 1:39 pm

شهدت المنطقة العربية مع بدايات هذا العام مجموعة من الثورات والانتفاضات الناجحة ضد الأنظمة الحاكمة بدأت بتونس التي كانت عصية على شعبها منذ الاستقلال وفاق التعذيب الذي واجخخ الأخوة هناك ما فعله المستعمر الفرنسي بتونس وأهلها ومع ذلك ذهب النظام غير مأسوفا عليه.. ثم تلتها مصر (أم الدنيا) حينما انتفض أبناءها ضد الطاغية حسني مبارك الذي أصبح بين يدي ربه الآن يصارع آلامه ومراراته ويجتر ذكرياته المخجلة ضد شعبه الأبي والمتميز وضد بلده الحبيبة.. وانتقل الأمر لليبيا التي ما تزال تصارع لأجل الحرية وبوادر ثورات في كل من اليمن وسوريا والخليج وغيره

هي مظاهر جميلة ومشجعة ومدعاة لثورات أخرى تختلف في شكلها ومضمونها عن هذه الثورات وإن ارتبطت بها بشكل أو بآخر، ولكنها تبقى ثورة.. فالثورة ليست فقط ضد الأنظمة الوطنية وإنما يمكن قيامها لصالح الإقليم.. وليكن حديثي واضحا إن الثورات هدفها الإصلاح وتأتي بعد جهد جهيد والشعوب التي ذكرناها آنفا ثارت ضد حكامها ولكن ثمة كيانات بحاجة لثورات تصحيحية وعلى الشعوب المشاركة في إنجاح تلك الثورات ومن ذلك الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي التي تساهم في أموالها كل الدول العربية ويقوم على أمرها وزراء المالية والاقتصاد والعرب ومع ذلك أصبح أمرها في يد دولة واحدة هي الإمارات العربية المتحدة على تصميمها على إبقاء مواطنها السيد علي سعيد الشرهان على رأس هذه الهيئة رغم فشله وتجاوزاته التي سنقوم بتقديم إيجاز عنها وعن مسيرة الهيئة ليتسنى لكم الوقوف على حجم هذه التجاوزات

اسمحوا بتقديم عرض موجز ومختصر عن الهيئة وكيفية عملها وتاريخها ثم عرض المشكلة بنحو تفصيلي والأمل في دواخلي كبير جدا بأن تسعوا معنا لإنجاح هذه الثورة كل في بلده.. قوموا بثورة على وزراء المالية والاقتصاد العرب وليأخذ أبناء الأمة ما يستحقون ولا أعتقد بأنكم تقبلون بأن يحيا ملايين من الشباب العربي المؤهل بلا عمل بينما ينعم الفاقد التربوي بأموال الأمة العربية بمرتبات تفوق ال8 و9 آلاف دولار شهريا وهم عبارة عن مزورين وتافهين.. وأموال الهيئة هي أموالكم باعتبار عضوية كل الدول العربية في الهيئة وهنا أنا أنادي بثورة ليأخذ الأكفاء مكانهم بعدما لم يسمع السادة الوزراء للنصائح أو الالتفات للوثائق التي تثبت حديثنا وسوف ندعم حديثنا لكم بوثائق يسنقوم بتحميلها هنا في هذا المنتدى

ثقتي بكم كبيرة .. فلنشارك جميعا ولنتعاون للتعريف بما يجري من انحطاط في هذه المؤسسة العربية العريقة وأدناه سأقدم شرحي عن الهيئة الذي قلته لكم مع استعدادي لمدكم بكل ما تحتاجونه من معلومات ووثائق


كونوا بخير ولكم احترامي

د. رشاد علي يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د. رشاد علي يوسف
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7



المشاركة رقم 2 موضوع: استكمال لما فوقه الثلاثاء 07 يونيو 2011, 1:50 pm




مقدمة عامة عن الهيئة
ونشأتها:



تأسست كمؤسسة مالية لها
شخصيتها القانونية والاعتبارية المستقلة عام 1976 برأسمال قدره 150 مليون دينار
كويتي واتخذت من الخرطوم مقرا لها للاستفادة من الإمكانات والموارد الطبيعية
الهائلة التي يتمتع بها السودان، لتعم الفائدة كل الدول العربية. وبدأت الهيئة
عملها مستهدفة المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي العربي عبر تنمية الموارد الزراعية
في الدول الأعضاء التي كانت 12 دولة قامت بالتوقيع على اتفاقية إنشائها وأصبحت
الآن 20 دولة عربية، بجانب سعي الهيئة لتعزيز تبادل المنتجات الزراعية ومستلزمات
الإنتاج الزراعي. وفي سبيل تحقيق هذه الأهداف، فقد عملت الهيئة على الاستثمار في
كافة مجالات الإنتاج الزراعي (حيواني ونباتي) وصناعاتهما وتنفيذ سلسلة من
المشروعات والأنشطة الداعمة وفقا للأساليب التجارية ومقتضيات السلامة المالية المتعارف
عليها، مع تفعيل التعاون مع المنظمات والمؤسسات التمويلية والتنموية على النطاق
العالمي والإقليمي.






الإشراف الإداري على
الهيئة:



وفقاً لاتفاقية تأسيس
الهيئة تتشكل أجهزة الهيئة من مجلس المساهمين ومجلس الإدارة ورئيس الهيئة (رئيس
مجلس الإدارة).. وتناوب على رئاسة الهيئة منذ بداية عملها وحتى الآن 5 رؤساء من
ثلاث دول عربية أعضاء حيث بدأهم رئيس من مصر ولم يكمل فترته أعقبه مرشح من العراق
ومكث دورتين ثم آل الموضوع للإمارات منذ منتصف تسعينات القرن الماضي بداية بعبد
اللطيف السركال (لم يكمل دورته) ثم عبد الكريم العامري ومكث دورتين كاملتين مدة
الواحدة منها (5) سنوات وأخيرا جاء السيد علي سعيد الشرهان منذ ديسمبر 2008 وحتى
الآن.



من الطبيعي جدا ان
يستصحب العمل أو السلوك البشري بعضا من التقصير والزلات وهذا أمر عادي يعود لفطرة
وطبيعة الإنسان التي تتنافى والكمال، ولكن والحق يقال، فقد أبلى جميع رؤساء الهيئة
السابقون بلاءا حسنا، وحققت الهيئة في عهودهم نجاحات عديدة تفاوتت في مجالاتها
وطبيعتها من عهد لآخر لكنهم أنجزوا، إلا أن الهيئة بدأت فعليا في تراجع مخيف
ونحتاج معاجم اللغة لنصف القاع الذي بلغته الهيئة، جراء التجاوزات العديدة التي جرت
تحت قيادة السيد الشرهان. وللحقيقة أيضا فإن مسئولية ما جرى من تجاوزات لا تقع
عليه وحده وإنما يعود بالأساس إلى دولته الإمارات العربية المتحدة التي رشحته لهذا
المنصب الخطير وهي تعلم تمام العلم بأنه يفوق قدراته العقلية والمهنية والأخلاقية،
فالإمارات نفسها ألزمته في بيته لعامين كاملين والتزمت بدفع راتبه الشهري شاملا
علاواته الدورية وجميع مزاياه شريطة ألا يأتي لديوان المراجع العام (مكان عمله
الفعلي) وذلك خوفا من أفعاله التدميرية التي شهد بها القاصي والداني، وانخفاض
قدراته المهنية ومهاراته الشخصية. وكان تقدير دولته الإمارات لحالته صحيحا إذ يسهل
عليها دفع الراتب ولكن من الصعب تعويض أو معالجة ما يمكن أن يفعله هذا الشخص.. ومع
ذلك قامت بترشيحه للتخلص منه أو لأداء دور معين (ربما) حيث لا يوجد ما يبرر فعل
الإمارات مهما ساقت من مبررات!! فالإمارات عامرة وممتلئة بالكفاءات والدليل من سبق
هذا الرجل في ذاك المنصب، فضلا عما نشاهده ونعرفه عن كودرها المتميزة فلماذا إذن
الإصرار على هذا الشخص لشغل هذا المنصب الخطير؟ وإن سلمنا بفرضية عدم معرفتها بما
يمكن أن يفعله .. يبقى السؤال أيضا لماذا لم تتحرك لحسمه واستبداله طيلة العامين
الماضيين رغم علمها بكوارثه؟ هذا الأمر يقودنا لحقيقة واحدة فقط مفادها أن الأمر
يجري بمباركة من دولة الإمارات والمعطيات أمامكم فاحكموا عليها بأنفسكم!!



وهناك جهة ثانية تتحمل
مع الشرهان التجاوزات التي جرت بالهيئة وأدت لتراجعها وهي مجلس الإدارة الذي لم
يعد له أي دور وغابت رقابته على الهيئة ولم يرتقوا لمستوى الأمانة والتفويض
الإداري الممنوح من مجلس المساهمين واستئمانه لهم على أموال الهيئة ومقدراتها،
لذلك حدث ما حدث من انهيار إداري ومالي وفني وأخلاقي بالهيئة نراه ماثلا أمامكم،
مسببا الألم والغثيان والندم بعدما كانت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء
الزراعي الكيان الأبرز لتجسيد روح ومضامين التعاون العربي، وأصبحت اسما كبيرا
وساهمت إسهاما مقدرا في تنمية وتطوير القطاع الزراعي بالمنطقة العربية والعاملين
فيه والذين هم ثلث السكان العرب بحسب الإحصاءات الرسمية.



ولكي يكون حديثنا
عقلانيا ومنطقيا سندع الأرقام تتحدث وهي لا تكذب بأية حال.. وكما أسلفنا بالبيان
وتعلمون أنتم أيضا، بدأ السيد الشرهان عمله منذ ديسمبر 2008.. وبحسب إحصاءات
وبيانات الهيئة الرسمية بلغت استثمارات الهيئة في الشركات في 31/12/2007 نحو 514.6
مليون دولار، وحققت صافي أرباح (من هذه الشركات) 62.5 مليون دولار بزيادة نحو 34%
في عام 2006 الذي كان صافي أرباح شركات الهيئة فيه 46.6 مليون دولار. وزاد إجمالي
الدخل الذي حققته الهيئة بنهاية 2007 إلى نحو 69.2 مليون دولار بعدما كان نحو 50
مليون دولار بنهاية عام 2006 وبلغت الأرباح الموزعة على المساهمين 333 مليون دولار
(نحو 91% من رأس المال المدفوع)، فيما بلغت حقوق المساهمين 696 مليون دولار (نحو
190% من رأس المال المدفوع. ونفذت الهيئة بنهاية عام 2007 خمسة برامج خدمية
وتنموية وإنسانية بلغت إجمالي قيمتها بالنسبة للفلسطينيين فقط 1.627 مليون دولار
واستفاد منها نحو 9095 أٍسرة وأتاحت نحو 700 فرصة عمل (هذا فقط بالنسبة للشعب
الفلسطيني!!). وشهد العام 2007 (وهو آخر عام لرئيس الهيئة السابق عبد الكريم
العامري حيث غادر منصبه قبل نهاية عام 2008 ليحل محله هذا الشرهان) استمرار
مساهمات صندوق الأمانة الذي نفذ 9 برامج في مواقع مختلفة استفاد منها 434 أسرة
فقيرة، وهيأ مياه الشرب لنحو 1000 أسرة أخرى!! كما شهدت نهايات العام 2007 استمرار
جهود البحثية المتميزة والتي أنجزت نتائج باهرة رآها الجميع والمكان لايسع لذكرها
ويمكن القول بأن هذه الإنجازات دفعت الهيئة إلى استكمال وإنجاز الدراسات الكفلية
باستحداث محطات بحثية جديدة تضاف لمحطاتها القائمة بجانب عدد من المشاريع الواعدة
ومنها على سبيل المثال مشروع أبوحمد الزراعي بولاية نهر النيل/السودان على مساحة
70 ألف فدان (زراعة الأعلاف والحبوب لتلبية احتياجات الإمارات وبقية دول الخليج)
وهناك مشروع إنتاج الأرز البسمتي والعنبر والأرز التجاري بولاية النيل
الأبيض/السودان على مساحة (50 ألف فدان) بالإضافة إلى مشروع زراعة المحاصيل
العلفية بولاية الخرطوم على مساحة 20 ألف فدان المرتبط بمشروع إنتاج وتصنيع وتسويق
اللحوم الحمراء وغيرها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د. رشاد علي يوسف
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7



المشاركة رقم 3 موضوع: استكمال لما فوقه الثلاثاء 07 يونيو 2011, 1:52 pm




هذا عرض رقمي سريع لما
كان فيه حال الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي في آخر عام قبل استلام هذا
الشرهان زمام أمرها وانظروا لحجم البؤس الذي حل بها الآن!!!! فقد تراجع صافي
أرباحها بنهاية عام 2009 (أول عام لاستلام الشرهان رئاسة الهيئة) لتبلغ 44 مليون
دولار بعدما كان في العام الذي سبقه 62.5 مليون دولار!! والآن في تقرير الهيئة
السنوي للعام 2010 الذي أنتم بصدد اعتماده، وبحسب مؤشرات الأداء العام للهيئة،
ستجدون بأن الأرباح لا تصل حتى إلى 20 مليون دولار!! أي أن الهيئة تتراجع بنسبة
30% تقريبا في عام لولاية السيد الشرهان وإذا استمر الحال على هذاالشكل سيتكون
الخسائر أبلغ وسيتىكل رأسمالها!!! وتذكروا فقط أن حديثنا لكم في هذا الملف ليس
عاطفيا ولا إنشائيا وإنما بالرقم ومن المهم أن تكون الدفوعات (إذا افترضنا أن هناك
دفوعات) بالرقم أيضا.






أِشكال وصور التجاوزات
في الهيئة العربية:



يمكن توزيع المشاكل
التي أدت لتدهور الهيئة أو تقسيمها إلى قسمين أساسيين هما:



1- مجلس الإدارة:


الواقع الحالي يعضد
ويشير إلى غياب الدور الرقابي والإصلاحي الذي يفترض لمجلس الهيئة العربية
للاستثمار والإنماء الزراعي الاضطلاع به، فأعضاء مجلس إدارة الهيئة ولعامين
متتاليين يعقدون اجتماعاتهم ويبصمون بالعشرة على توصيات وقرارات ومقترحات السيد
علي سعيد الشرهان الذي يرأس مجلس الإدارة بجانب رئاسته للهيئة، ولم يكلف أعضاء
مجلس إدارة الهيئة أنفسهم بمتابعة أو مراجعة قراراتهم ونتائجها رغم أنهم يجتمعون
في العام الواحد أربعة اجتماعات دورية، حيث انصب اهتمامهم الأكبر في تناول
المرطبات واستلام بدل السفر النقدي المخصص لكل عضو ولتذهب الهيئة وأموال دولهم إلى
الجحيم. وعلى سبيل المثال لا الحصر، لم يسأل السادة أعضاء مجلس الإدارة الموقر
أنفسهم أين وكيف تم صرف بنود ميزانيات الهيئة للأعوام 2009 و2010؟ وآلية الصرف
والنتائج التي ترتبت على هذا الصرف؟ وفي مثالٍ توضيحي أقرت ميزانية العام 2009
مبلغا معينا بلغ نحو مليون دولار لأنشطة البحوث والأنشطة التنموية وجاءت الحسابات
الختامية بنهاية ذاك العام نظيفة بينما لم تنفذ الهيئة أي منشط خلال ذاك العام في
هذا الجانب فهل سأل المجلس نفسه أين صرفت هذه الأموال؟ ودونكم توقف برنامج الزراعة
بدون حرث في كل الدول العربية تقريبا (تونس والمغرب واليمن والعراق وتعثر البرنامج
في سوريا)!!! ثم في العام 2010 كان المبلغ المخصص لأنشطة البحوث والإنماء 1.4
مليون دولار ولم يشهد العام الماضي أي جهد في هذا المجال وظهر في حسابات الهيئة
الختامية أن المبلغ مصروفاً بالكامل غير منقوص!! فأين ذهب وفيم تم صرفه؟ وهناك
موافقة مجلس الإدارة منذ منتصف العام الماضي على نسبة 25% من الرواتب للعاملين
بالمقر الرئيس وصرف المبلغ بالكامل بينما لم يستلم العاملون فلسا واحدا..!!! فأين
ذهب!! وكذلك الحال بالنسبة للسلم الراتبي الجديد!!



بدورنا قمنا بإبلاغ
السادة أعضاء المجلس ودعمنا حديثنا بوثائق تثبت صحة ما سقناه من حقائق ولم يفعلوا
شيئا.. وفيما يلي نماذج لهذا التجاوز (مرفقات وثائق داعمة):


·
رسالة من وزير التنمية
الريفية الموريتاني يطرد فيها الهيئة صراحة ويطلب بوضوحٍ شديد ترك الأرض الممنوحة
لها من موريتانيا، ومع ذلك لم يتوقف المجلس في هذا الحدث ومر كأن شيئا لم يكن!!


·
قرار إداري للشرهان
يقحم فيه عضو مجلس إدارة الهيئة لإسكاته تصديقا للمثل القائل أطعم الفم تستحي
العين!! حينما قرر الشرهان مهمة عمل لذلك العضو تبلغ عشرة أيام (غير أيام السفر)
في زيارات لا تسمن ولا تغني من جوع ولا أبلغ على ذلك من غرض الزيارة الذي من ضمنه
حضور معرض!!!!! تخيلوا هذه المهزلة!!!


·
قرار إداري يقضي بسفر
شخص شغل الناس كثيراً بوضعه الغريب في ظل قيادة الهيئة الحالية، ومصدر الغرابة هو
مؤهلات وخبرات هذا الشخص التي لا علاقة لها البتة بعمل الهيئة لا من قريب أو بعيد
هذا إذا حسبنا الدورات التدريبية التي تلقاها في اللاسلكي مؤهلات علمية وعمله
السابق في حرس السلطان خبرة عملية!!


·
قرار باجتماع للجنة الهيكلة
بالهيئة يمنح فيه أعضاء الفريق حقوقاً تتجاوز لوائح الهيئة فيما يتعلق بالسفر
والانتداب.. حيث يقضي القرار بمنحهم 300 دولار يومياً + تغطية نفقات الإقامة
والإعاشة!!!! وهذه سرقة واضحة وتجاوز جرئ لمقدرات الهيئة المالية...!!


·
قرار لمجلس الإدارة منح
فيه الشرهان لنفسه الحق في تنفيذ الهيكلة الإدارية، بينما كان القرار الحقيقي
لمجلس الإدارة غير ذلك حيث قرر عرض الأمر على المجلس للاعتماد ثم أخذ القرار
المناسب بشأنه وهو ما يتنافى مع روح هذا القرار الذي ليس له تفسير سوى قيام السيد
الشرهان بتحريف قرارات مجلس الإدارة وجعلها تتماشى مع هواه وأمنياته.


·
تأكيدا لما أوردناه في
النقطة السابقة أعلاه عن تجاوزات السيد الشرهان واستهزائه بمجلس الإدارة وأعضائه
فضلاً عن تأكيد أن هذا الرجل يفتقد الأهلية العقلية لإدارة الهيئة.. اطلعوا على
القرارين (25) و(26) لمجلس الإدارة ضمن المرفقات بهذه الرسالة، حيث يقول القرار
(25) في فقراته الثلاث بالموافقة على اعتماد الهيكل التنظيمي وتفاصيله وتفويض
الرئيس بتنفيذه (أنظروا للتحايل) والشروع في إعداد سلم الرواتب وتقديم نتائج تنفيذ
الهيكل في اجتماع المجلس القادم على هامش اجتماع مجلس المساهمين الذي عقد في 7 و8
أبريل 2010!! وهو بذلك فوض نفسه (تحايل) لتنفيذ الهيكل وسلم الرواتب وجهز نفسه
لتقديم النتائج كل ذلك خلال نصف يوم!!!! ولعلكم لو لاحظتم تاريخ اجتماع مجلس
الإدارة الذي اتخذ هذا القرار (إذا افترضنا أنه صحيح) هو يوم 6 أبريل 2010 واجتماع
مجلس المساهمين المقرر فيه عرض النتائج بعده بيوم!! فبالله عليكم أليس هذا دليل
على عدم أهلية هذا الشخص لإدارة مؤسسة كالهيئة؟ سواء فقدانه للأهلية الأخلاقية أو
العقلية!! والمفاجأة الأكبر في القرار (26) الذي نسبه الرئيس لذات اجتماع مجلس
الإدارة أي يوم 6 أبريل 2010 وهو يقضي بإرجاء النظر في بيان تنفيذ الهيكل
التنظيمي!! ماذا يعني هذا؟!! إن كان القرار (26) صحيحاً فهو تجاوز يمكن وصفه
بالتدليس في قرار مجلس الإدارة قام به رئيس الهيئة وإن كان غير صحيح فهو دلالة على
عدم الأهلية العقلية لهذا الشخص!!! وكلتا الحالتين كارثة والأمر أمامكم وبتوقيعات
هذا الرجل!!

والواقع
أن القرار (26) القاضي بإرجاء الأمر هو الصحيح.. وهنا أيضاً يظهر تساؤل مهم.. إذا
قرر مجلس الإدارة الموقر تأجيل النظر في الموضوع فلماذا يقرر رئيس الهيئة المهام
والأسفار وبتكاليف تتجاوز حتى اللوائح المعمول بها في الهيئة؟!!



هذه كانت نماذج لضعف المجلس واستهانته أو استهتاره وغيابه
عما يجري في الهيئة وهي في المحصلة أسفرت عن الواقع المرير الذي تحياه الهيئة
الآن..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د. رشاد علي يوسف
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7



المشاركة رقم 4 موضوع: استكمال لما فوقه الثلاثاء 07 يونيو 2011, 1:54 pm




شخصية رئيس الهيئة
الحالي:



لعبت شخصية السيد علي
سعيد الشرهان دورا كبيرا في تدهور الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي باعتباره
هو من يقود حركة عملها وموجهاته، ونعني بشخصيته قدراته الذهنية ومهاراته الفردية
ومؤهلاته العلمية وسلوكه الشخصي. فالواضح لكل من يقترب من الشرهان أنه يفتقد
للتأهيل العلمي حيث يقرأ بصعوبة ما وتخرج كلماته متلعثمة ومهتزة وفيها ما فيها من
أخطاء في النطق فضلا عن عدم ترابط محاور حديثه بعضها البعض. فقد تراه ينتقي عبارات
فخيمة لكنها لا ترتبط ببعضها ودونكم مؤتمره الصحفي الذي عقده قبل مؤتمر الاستثمار
الذي زعم بأنه طوق نجاة للوصول للأمن الغذائي العربي حيث قمنا بتحليل إجاباته
وأثبتنا كيف يفكر وماذا يقول وقسناه بالمنطق واتضحت قدراته المتواضعة. هذه الجوانب
السالبة أثرت كثيرا في عمل الهيئة نتيجة لقراراته المتخبطة والغريبة سواء في
اختيار مساعديه أو تسيير العمل وفي الآخر كانت وبالا ترونه جميعكم الآن. وفيما يلي
عرض مختصر جدا لبعض اخفاقات هذا الشخص والتي تعود بالأساس لشخصيته الغريبة:



2-1 الجوانب الإدارية:

·
بمجرد استلامه عمله
رئيسا للهيئة قام السيد الشرهان بإنهاء خدمة (64) منتسبا بالهيئة (خبراء، موظفون،
فنيون، عمال) وطالبهم بترك أعمالهم خلال 48 ساعة! (ملف مرفق به رسائل عديدة تشرح
هذا الأمر ويمكنكم قراءته بالتفصيل)، وجرى ذلك دون تقييم أو تقويم أو دراسة.


·
جلب الشرهان أشخاص دون
مستوى الانتساب للهيئة ناهيك من احتلال مناصب كبيرة ومؤثرة فيها فضلا عن الفاقد
التربوي الكبير، ومن ذلك المستشار القانوني الذي لم يتجاوز عمره 23 عاما!! بينما
يزخر العالم العربي والدول الأعضاء بالخبراء من حملة درجة الأستاذية والدكتوراه في
هذا المجال ومشهودة خبراتهم ومساهماتهم العلمية والعملية!! وكذلك الحال لإدارة
الموارد البشرية والخدمات الإدارية والاستثمار!!


·
تجاهل الشرهان تماما ما
تبقى من منتسبين مؤهلين وأبعدهم عنه وعن عمل الهيئة، هذا يبقى من الطبيعي فشل
الهيئة وخسارتها..!


·
التضارب في القرارات
الإدارية التي يتخذها السيد الشرهان ومنها على سبيل المثال فقط أن للهيئة الآن
مستشارين قانونيين!!! أحدهما الصبي الصغير الذي يتخبط يمنة ويسرى والآخر هو
المستشار القانوني السابق الذي بلغ عمر المعاش وأصدر السيد الشرهان قرارا إداريا
بتعيينه مستشارا قانونيا وكذلك الصبي!!! ولا يوجد ما يبرر هذا الفعل باية حال. فإن
كان بحاجة لمستشار قانوني متمكن (وهذا ما تحتاجه الهيئة فعلا) فلماذا تعيين صبي لا
يعرف في القانون ويفتقر للخبرة والمؤهل؟ وما الذي يضطره للاستعانة بشخص بلغ سن
المعاش؟ وهل هذا مجال نادر في المنطقة العربية؟ فجميعكم يعرف تميز الخبراء العرب
بخاصة في مجال العلوم الاقتصادية والإدارية والقانون!!! وأترك لكم الإجابة!!!


·
قام بتعيين البعض
كمدراء إدارات بينما هذا من اختصاص مجلس الإدارة والبعض الآخر جعله مكلفا بأعباء
الإدارة المعنية دون منحه أي مقابل!!! بحجة إعادة الهيكلة التي بدأها منذ مقدمه
واستلامه منصبه رئيسا للهيئة قبل عامين ولا يزال حتى الآن يتشدق بها ولا ندري إلى
متى؟؟


·
تجاوز الشرهان للوائح
وقوانين اتفاقية الهيئة مع دولة المقر باستئجاره لمكونات أساسية من مقر الهيئة
بلغت 50% من المقر، وهو تجاوز واضح لاتفاقية تأسيس الهيئة التي لم تقر هذا الفعل
فالمبنى ممنوح للهيئة لاستخدامه في الأغراض التي أنشئت من أجلها الهيئة وبالطبع
ليس من بينها الانتفاع العقاري..!


·
اهتمامات الشرهان
التافهة وعدم ترتيبه للأولويات في العمل، فنراه على سبيل المثال يصر على مشروع
كالقناة الفضائية بينما يتلكأ في المشروعات الاستثمارية والتنموية وسداد التزاماته
أو اتخاذ القرارات المتعلقة بها ودونكم ما يجري في شركات الهيئة بسوريا، وتونس
والتخارج من المغرب وعثرات موريتانيا والسعودية والكويت وإيقاف الأنشطة باليمن
وجزر القمر والأردن وغيرها الكثير!!!


·
هناك الكثير ستجدونه في
الرسائل المرفقة وسنوافيكم به تباعا خلال الأيام القادمة برسائل منفصلة.






2-2 الجوانب المالية:


تجاوزات
السيد الشرهان المالية عديدة ولا تحصى ودونكم فقط تقديمه حسابات ختامية لعامين
متتاليين توضح صرف جميع المبالغ المخصصة في تلك الميزانيات بينما جميع نشاطات
الهيئة متوقفة.. حيث يستهلك تلك الأموال في أسفاره هو ومن معه من مساعدين دون
فوائد أو عوائد تذكر.. هذا بخلاف عدد من التجاوزات التي أوردنا بعضا منها في
رسائلنا المرفقة ومنها على سبيل المثال:


·
المبالغ المخصصة
للبرامج البحثية والإنمائية للعامين السابقين 2009 و2010 والبالغة تقريبا نحو 2.5
مليون دولار.


·
قيام السيد الشرهان
بمنح حافز تشجيعي لمدير شركة لم تمارس نشاطها أصلا فهي في طور التأسيس وعقدت فقط 5
اجتماعات تأسيسية ومع ذلك منح مدير هذه الشركة حافزا بلغ 800 ألف دولار، متجاوزا
كل الأعراف المعمول بها في هذا الخصوص سواء كان ذلك في مقدار الحافز أو الحالات
التي يستحقها أو من يقوم بصرف هذا الحافز.. فالحوافز تمنح للشركات أو المشروعات
الناجحة (أي عاملة فعلا وليس قيد التأسيس) ولا يتجاوز الحافز 10% من صافي الأرباح
هذا هو المتعارف عليه دوليا ومحليا والمفاجأة الكبرى أن الشرهانغير مخول بمنح هذا
الحافز لأنه ليس رئيس مجلس إدارة تلك الشركة!! فقد تحايل وجعل اجتماع مجلس الإدارة
دبي ثم وفي غياب رئيس مجلس الإدارة أصدر قرار الحافز لذاك المدير في تجاوز صريح
لكل اللوائح والأعراف!! فما باله يفعل ما يفعل بأموال الهيئة؟!


·
قام الشرهان بالتصرف في
عدد من سيارات الهيئة غالية الثمن وبحالات أكثر من ممتازة دون الرجوع لمجلس
الإدارة باعتباره الجهة الوحيدة المعنية بتحديد الفوائض وآليات التخلص منها
ومقاديرها وآجالها، ومن ذلك السيارات التي باعها لبعض معاونيه (تجدون التفاصيل في
الرسائل المرفقة)!!


·
انخفضت أرباح الهيئة
خلال العامين اللذين شغل فيهما الشرهان رئاسة الهيئة بمقدار نحو 30% للعام، وفي
الأساس هذه الأرباح من المحافظ أما العمل الاستثماري فهو متوقف تماما وأنظروا
لمحتويات التقرير السنوي الذي بين يديكم ستجدونها غير محددة الآجال وجميعها من إرث
رئيس الهيئة السابق فالشرهان لم يفعل شيئا.. راجعوا التقرير السنوي بهدوء وتدبر
وستدركون تمام الإدراك عدم وجود أي منجزات خلال عام 2010 فالتقرير ممتلئ بالمحسنات
البديعية والكذب وغياب الرقم.. وهنا أتوسل إليكم بالتدقيق في التقرير السنوي
ومراجعة بنود صرف الميزانيات ومقاديرها..!!



2-3 العلاقات الخارجية:

·
خلال العامين الماضيين
تراجعت علاقات الهيئة الخارجية تراجعا مخيفا، وما بقي منها لم تجن منه الهيئة
شيئا..!!


·
افتعل السيد الشرهان
مجموعة من المشاكل مع الدول الأعضاء وتجاوز حدود اللياقة والذوق ومساحات منصبه
(هذا إذا افترضنا بأنه يعرفها بالأساس) وانعكس ذلك في المشاكل التي يواجهها في
العديد من الدول الأعضاء.


·
توقفت المشروعات
والبرامج التي كانت قائمة على التعاون مع العديد من المؤسسات النظيرة وبعض الدول
الأعضاء وبالتالي الأنشطة المرتبطة بذلك (فلسطين، جيبوتي، جزر القمر، اليمن،
موريتانيا، العراق، المغرب، تونس، الأردن، سوريا).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د. رشاد علي يوسف
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7



المشاركة رقم 5 موضوع: رد: ليس فقط الأنظمة.. العرب بحاجة لثورات أخرى كحالة الهيئة العربية للاستثمار الزراعي الثلاثاء 07 يونيو 2011, 1:55 pm

الكادر الوظيفي الحالي
للهيئة:



معلوم لكم
جميعا أن الكادر البشري هو أساس أي تنمية (اقتصادية، زراعية، مجتمعية ..إلخ)،
والناظر لحال الهيئة يلحظ بوضوح حجم التراجع الذي تحياه (الرسائل المرفقة تحوي
تفاصيلا أكبر مما يجري في هذا الخصوص)، وإليكم استعرض سريع في الإطار:


·
حملة الدكتوراه في
الهيئة حاليا (5) فقط!!! تخيلوا معنا هيئة كهذه لها نحو 25 مشروعا استثماريا قائما
وتعمل في 20 دولة عربية بها فقط (5) من حملة الدكتوراه، (2) في العلوم الاقتصادية
والإدارية والبقية في مجالات زراعية هي الإنتاج الحيواني (دواجن) وآخر وقاية
مزروعات والثالث في التصنيع الغذائي وهو بلغ السن القانونية أي أن الهيئة فعليا
لديها 4 دكتوراه اثنان منهم فقط متخصصون في العلوم الاقتصادية والإدارية. والمنطق يحتم
أن تكون تخصصات الاقتصاد والإدارة والعلوم المحاسبية والمالية بصفة عامة هي
الطاغية على كادر الهيئة.


·
حملة الماجستير وما
يعادلها حاليا (10) منتسبين فقط!!!! وحقيقة هنا ليس لدي تعليق هنا فأتركه لكم.


·
وعلى قلة المؤهلين
بالهيئة نجد بأن الوظائف العليا يحتلها الفاقد التربوي وعديمي المؤهلات العلمية
والخبرات العملية (المستشار القانوني، مدير الشئون الإدارية، مدير إدارة
الاستثمار، المستشار الاقتصادي، العلاقات العامة والدولية ويشغلها جندي ليس له أي
شهادات علمية متخصصة وأرسلنا لكم محضر اجتماع لجنة الموظفين الذي تم تعيينه بموجبه
وهو محضر معتمد وواضح المحتويات) بخلاف عدم وضع القليل المتاح من المؤهلين في
أماكنهم للاستفادة منهم بالشكل الصحيح والأمثل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د. رشاد علي يوسف
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7



المشاركة رقم 6 موضوع: أدناه مناشدتنا للسادة وزراء المالية والاقتصاد العرب في اجتماعهم بدمشق شهر أبريل 2011 الثلاثاء 07 يونيو 2011, 1:57 pm

معالي الوزراء أعضاء مجلس المساهمين الموقرون
عندما نخاطبكم اليوم مستصحبين ما وقع في يدنا من وثائق وحقائق ماثلة، إنما نخاطب ضمائركم ونخوتكم، مؤكدين ما ذكرناه سابقا – مرارا وتكرارا – بأن التساهل الذي تعاملت به الدول العربية الأعضاء مع السيد الشرهان ودولته الإمارات العربية المتحدة التي رشحته لهذا المنصب رغم علمها به (كتبنا عن هذا كثيرا وبالتفصيل) وصمتها الغريب تجاه تجاوزاته الأخلاقية والمالية والإدارية فتح شهيته للمزيد من التجاوزات والاستخفاف بالقائمين على أمر الهيئة، ولم يكتف بالتعيينات العشوائية وصرف أموال الهيئة يمنة ويسرى دون رقيب أو حسيب، وها هو ذا يواصل مسلسله العجيب وتجاوزه السافر الذي يصل حد السفه؟!!
والحقيقة – أكرر للمرة الألف – أن المسئولية بالأساس تقع على دولة الإمارات وتحديداً وزير المالية الذي لم يتق الله في اختياره لهذا الشخص لشغل منصب رئيس لهيئة كالهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، ولم يراع سمعة بلده ولا سمعته الشخصية في هذا الترشيح المريب والغريب!! فالجميع يعرفون أن الإمارات أوقفت الشرهان بمنزله لعامين متتاليين والتزمت بدفع راتبه بالعلاوات ومنعته من الحضور للدوام ليس إلا لفشله ونزعاته التدميرية في أي مكان تطأه قدمه!! فمنذ التحاقه بالخدمة المدنية في الإمارات وهو ينتقل من فشل لآخر ببراعة وتميز يحسد عليهما، ولم تجد دولته (الإمارات) بداً لتلافي آثاره الكارثية إلا توقيفه بمنزله لعامين متتالين مع الالتزام بدفع راتبه الشهري طيلة هذه الفترة بعلاواته الدورية باعتباره الحل الأخف ضرراً بالدولة والجهات التي ينتسب إليها هذا الشخص!!! فبالله عليكم شخص فعلت دولته ما فعلته تجاهه بهذه الصورة تقوم بترشيحه لمنصب خطير كهذا الذي يشغله الآن؟!! لماذا تفعل الإمارات هذا الفعل المشين والغريب بحق شقيقاتها الأعضاء بالهيئة؟ أي ذنب وأي جريرة ارتكبتها الدول العربية الأعضاء في الهيئة لتكافئها الإمارات بهذا الترشيح المشين؟ ولماذا تصمت الإمارات بل والدول العربية على تجاوزات هذا الشخص التي لا تحتاج لكبير جهد في اكتشافها؟ وإن افترضنا جدلا عدم معرفتها واجهوها بهذه الحقائق في اجتماعكم المزمع عقده في مدينة دمشق في الأسبوع الأول من شهر أبريل القادم وعلى أقل الفروض قوموا بتغيير هذا الشخص!!
كتبنا الكثير وبالوثائق.. لا توجد حسنة بل لا يوجد أي عمل قام به هذا الشرهان إلا واستصحبته كارثة أو تجاوز مالي وإداري في حق مقدرات الهيئة وسمعتها!! بينما يقبع الآلاف من أبناء الأمة العربية من ذوي الخبرة والنزاهة والخلق الرفيع والكفاءة المشهودة عالمياً وإقليمياً ووطنياً بلا عمل أو في مناصب أقل من هذا الشرهان ونحن كأمة عربية أحوج ما نكون لهم لدفع عجلة التنمية والاستثمار الزراعي والمحافظة على أي درهم أو دينار يخرج في ظل الأزمات المالية العالمية المتزايدة والمتنامية!! فإن كانت الإمارات مستهزئة ومترفعة على أمتها فعلى هذه الأمة استنهاض همتها وإزاحة هذا المخبول ليعود إلى داره ولتدفع له الإمارات إن أرادت من مالها ولكن ليس على حساب الأمة ومقدراتها وأبنائها..
الفرصة ماثلة الآن تماماً لإيقاف هذا العبث، فقد كتبت الصحف وأثبتت بالوثائق مدى التجاوز والدمار الخطير الذي لحق بالهيئة، والآن وتحديداً مع مطلع أبريل (نيسان) 2011 هناك اجتماع لمجلسكم الموقر (أنتم معالي وزراء المالية والاقتصاد العرب المساهمون في الهيئة) تستضيفه دمشق العروبة وموطن الخلافة الإسلامية وانطلاقة فتوحاتها العظيمة، فليكن الفتح على يديكم وعلى مجلسكم الموقر أن يكون حاسماً ولن يجد كبير عناء في إثبات تجاوزات هذا الشرهان الأخلاقية والمالية والإدارية، ولتتح الفرصة للكفوئين من أبناء الأمة العربية ولا وقت للمجاملات، ولتعلم الإمارات أنها فرطت في سمعتها وانتقصت من مكانتها باختيارها هذا الشخص وترشيحه ليشغل هذا المنصب بينما هي عامرة بالكفوئين من أبنائها من ذوي التأهيل والتعليم العالي والذين كان بإمكانهم ليس فقط تمثيل الإمارات وإنما الأمة العربية جمعاء خير تمثيل ولكنها باختيارها الخاطئ المستند للعلاقات الشخصية حرمت نفسها وحرمت أمتها من خير وفير..
وليستصحب مجلسكم الموقر في اجتماع دمشق القادم بعضا من الموجهات العامة التي انتم بالطبع أحرار في الأخذ بها من عدمه فإنما هي مجاهدة شخصية متواضعة منا، وتتمثل في:
• الوقوف على حقيقة ما سقناه وهو أمر أسهل ما يكون (مراجعة ملفات وتاريخ الشرهان ومساعديه والوقوف على مؤهلاتهم العلمية) ولن تجدوا شيئا سوى ما قلناه لكم. بالإضافة لمراجعة إخفاقات أعضاء مجلس إدارة الهيئة واستسهالهم للأمانة وثقتكم الغالية فيهم وفشلهم في تقدير هذه المعاني ومشاركتهم في التدهور الماثل.
• في حال ثبوت ثبوت صحة قولنا بشأن الشرهان ومجلس إدارته فليكن قراركم حاسما باستبعاده هو وجميع أعضاء مجلس إدارة الهيئة فيما عدا ممثل السعودية (الذي وقف مواقف مشهودة واجتهد كثيرا في عمله) فورا ودون مهلة لكي لا يأتي ويدمر ما تبقى من الهيئة. وعلى رئيس الهيئة الجديد الذي تتفقون عليه استلام مهامه مباشرة ومنذ الاجتماع وإلزام الشرهان بعدم إصدار أي قرار دون الرجوع إليه وتثبيت هذا الأمر بشكل رسمي ليحاسب على أي حماقة قد يرتكبها انتقاما لذاته أو إحراجا للرئيس الجديد وليذهب الشرهان غير مأسوفا عليه.
• تسمية مجلس إدارة جديد من ذوي الخبرة والاختصاص (اقتصاديين من ذوي الخبرة المشهودة والقدرة على التخطيط والمتابعة)، وتسمية رئيس آخر للهيئة ونؤكد لكم هنا بأنكم لن تتعبوا في إيجاد رئيس جديدة مناسب فالسعودية عامرة بالخبراء المؤهلون أخلاقيا ومهنيا وأكاديميا (جامعتي الملك فيصل وسعود) وهناك سورية التي أثبت أبناءها كفاءتهم وقدراتهم العالية في المؤسسات الدولية والإقليمية وهناك الكويت.. ونحذر في هذا الخصوص من المصريين ويكفيكم ما قام به عضو مجلس إدارة الهيئة الحالي المدعوا سعد نصار الذي ساهم مع الشرهان في ارتكاب جرائمه تحت غطاء إعادة الهيكلة وغيرها (ستجدون الكثير في الرسائل المرفقة).
• لابد من فصل منصب رئيس الهيئة عن منصب رئيس مجلس الإدارة حتى يبقى منصب رئيس الهيئة تنفيذيا ويسهل على مجلس الإدارة ممارسة دوره الرقابي ونتلافى ما جرى من تجاوزات. وهذه النقطة ستحقق أيضا فائدة إضافية تتمثل في إتاحة الفرصة لدولتين للتنافس على منصبي رئيس مجلس الإدارة ورئيس الهيئة.
• من الأهمية عمل تقييم سنوي لرئيس الهيئة وفق معايير معينة للأداء باعتباره منصب تنفيذي يستلزم تقييمه والنظر في أمر استمراره بمنصبه من عدمه.
• تنفيذ زيارات ميدانية مفاجئة من مجلس المساهمين أو الإدارة للتأكد من صحة العمل والوقوف عليه ومعالجة المشاكل أو العقبات قبل استفحالها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د. رشاد علي يوسف
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7



المشاركة رقم 7 موضوع: دعوة للجميع الثلاثاء 07 يونيو 2011, 2:01 pm

حاولت في العرض أعلاه أن أكون مختصرا قدر الإمكان وعقلانيا ومجردا مستشهدا بالوثائق والأرقام لأعكس لكم الوضع المأساوي بالهيئة. وللحقيقة لا مجال آخر سوى إزاحة هذا الشرهان وإيقاف العبث والانحطاط الذي أصاب الهيئة ومشروعاتها وبرامجها في عهده وإنصاف أبناء الأمة العربية والإتيان بالمؤهلين منهم.. ونثق تمام الثقة بأنكم لن تألون جهدا.. اجتهدوا بالرد هنا والمساعدة بعرض الأمر على المؤسسات الأعلامية في كل الدول العربية وغيرها ليدعموا ساهموا في إيصال الحقيقة للشعوب العربية (سواء كانت صحف أو قنوات إذاعية أو فضائية أو منتديات أثيرية في النيت أو المدونات مع تبادله في الفيس بوك) لن تتركوا مكانا أو وسيلة إلا وساهموا معنا عبرها لنوضح الأمر.. وليعرف الجميع الحقائق المخجلة والحقوق الضائعة والمسلوبة والمطالبة بها وحفظها والانتفاع منها.
ولتتذكروا بأن الأمانة التي في رقابكم مسئولية أمام الله ثم شعوبكم.. فأموال الهيئة هي في الحقيقة أموالكم وأموال شعوبكم منها العاطل والجائع والفقير والكسيح واليتيم والأرملة والعاجز فلا تهدروها ولا تتهاونوا فيها والله معكم ومعنا..

وتفضلوا بقبول فائق تقديرنا واحترامنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14209



المشاركة رقم 8 موضوع: رد: ليس فقط الأنظمة.. العرب بحاجة لثورات أخرى كحالة الهيئة العربية للاستثمار الزراعي السبت 11 يونيو 2011, 10:58 pm

بارك الله فيك ايها الاخ الفاضل د. رشاد

حقا ما قلت ان بلادنا تحتاج الى ثورات في جميع نواحي الحياة

اننا لن نعود الى الريادة حتى ينصلح حالنا كله

وقبل كل شئ يجب ان نصلح حالنا مع الله فهو مولانا

شكرا لك اخي وجزاك الله خيرا


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليس فقط الأنظمة.. العرب بحاجة لثورات أخرى كحالة الهيئة العربية للاستثمار الزراعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
115 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
40 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن