منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

الذئب الأغبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: الذئب الأغبر الأربعاء 17 يوليو 2013, 2:43 am

مصطفى كمال أتاتورك
تاريخ ولادته
سنة1881/19مايو
ولد من أب يوناني وأم يهودية المعتقد
من يهود(الدونمة)وتعني المرتدين باللغةالتركية

في مدينةسالونيك اليونانية التابعة للخلافة العثمانية في زمانها.
وقدأسموه لخبثهم ودهائهم اسماعربيا هو مصطفى علي رضا ليتسنى لهم أدخاله
أحدالمدارس الدينية المنتشرة بأنحاءالسلطنة العثمانية
وقدألحقوه فعلابأحدى هذه المدارس ليهرب منها قبل أن يلحقوه بمدرسةأخرى
ويتخرج منهاويلتحق بالمدرسة العسكريةالأولى عام 1893 والتي أطلق عليه أحدأساتذتهاأسم كمال أتاتورك المعروف به
وقد أُطلق عليه أيضًا اسماآخروهو الذئب الأغبروهوبحق اسم على مسمى.



مراحل اجتهاده لخداع المسلمين
في عام 1905م تخرج من الكلية العسكرية في إسطنبول برتبة نقيب أركان حرب وأُرسل إلى دمشق ولكنه عوضامن أن يحارب لنصرة الدين الأسلامي بدأمع العديدمن زملائه من أولاداليهود ممن هم على شاكلته بإنشاء خلية سرية اسموها (الوطن والحرية) لمحاربةواسقاط آخر خلافة إسلامية ألاوهي الخلافة العثمانية.

وفي سبيل ذلك بدأ الأجتهاد في الحصول على الترقيات وأوسمة النصر
ليراه المسلمون كقائد من قواد الجيش الأسلامي العثماني
وقدساعدته الأقدارليخدم فترة قصيرة كضابط أركان حرب في سالونيك وإسطنبول وكملحق عسكري في صوفيا.
وواصل مسيرةمكره وخداعه المسلمين فأجتهدفي حملة الدردنيل عام 1915م،ليصبح الكولونيل مصطفى كمال لتحقيقه انتصارات متلاحقة ورده الغزاة
وقدرُقِّي بعدها إلى رتبة جنرال في عام 1916م وعمره لايتعدى 35سنة
وفي السنتين التاليتين خدم كقائد للعديد من الجيوش العثمانية في فلسطين وحلب وحقق نصرًا رئيسيًّا آخر عندما أوقف تقدم أعداء العثمانين عند حلب.



أعلانه الحرب على الخلافةالعثمانية
في 19 مايو 1919م،
(لاحظوأخواني تشابه هذاالتاريخ مع تاريخ مولده)
نزل هذاالذئب الأغبرفي ميناء البحر الأسود(سامسون)
ليبدء حربه العلنية الأولى ضدالمسلمين وقد أسماها (حرب الاستقلال)
وكانت هذه هي أول مرةيكشف فيها القناع عن وجهه الحقيقي وعن مخططه الخبيث حيث جاهربالحرب على الخلافة الإسلامية و تحدى حكومة السلطان بتنظيمه في الأناضول جيشاأسماه (جيش التحرير) الذي بسببه
تأسس (مجلس الأمة الكبير) عام 1920م وانتخبه هذاالمجلس لرئاسته
وتم ترقيته إلى رتبة مارشال.
واستطاع بعدأن أصبح المارشال أتاتورك 1922م أن يطرد الجيوش البريطانية والفرنسية وجيوش الاحتلال الأخرى من الأراضي التركيةفي صيف 1922 فاكسبته هذه الانتصارات شهرة كبيرة لينظر له العالم الإسلامي على أنه البطل المسلم لاسيما وأنه استعان زورًا وبهتانًا بعلماء الدين ليحشدو الناس للقتال معه، وانهالت عليه برقيات التهاني من البلدان الإسلامية.

حتى أن أمير الشعراء أحمد شوقي قدخدع بخطته الماكرة فألف له قصيدة يصفه فيهابأنه خالد الترك
تيمنًا بخالد العرب والأسلام خالد بن الوليد رضي الله عنه وأرضاه وشتان ما بين الأثنين وهل يقترب الثرا من الثريا، فقال في قصيدته (تكليل أنقرة وعزل الأستانة) أبياته المشهورة:
الله أكبر كم في الفتح من عجبِ يا خالد الترك جدد خالد العربِ

وكل هذايدل على مدى شدة مكره وخداعه للمسلمين على أنه البطل المسلم الغيور على دين الأسلام

وهي الأبيات التي رجع عنهاشاعرالنيل الكبير لما فوجئ بخالد الترك يبدد آمالهم ويضيع أمجادالأسلام حين أسقط الخلافة الإسلاميةفي 1 نوفمبر 1922م ليتم فصل الخلافة عن السلطة وألغاء السلطنةوبذلك تكون قد قطعت روابط الإدارة في الدولة العثمانيةوتم قبول إدارة الجمهورية للبلاد في 13 أكتوبر 1923م، وانتخب أتاتورك أول رئيسًا للجمهورية
وفي 3 مارس 1924م، وفي يوم لم يتمناه أي مسلم غيور على دينه، ألغى مصطفى كمال الخلافة العثمانيةوالتي كان يسميها الورم من القرون الوسطى وطرد الخليفة وأسرته من البلاد، وكتب آخر فصول الخلافة الإسلامية، التي استمرت من عهد النبوة وحتى أواسط العقد الثاني من القرن العشرين.

جهوده في محاربة الشريعة الاسلامية

لقد كانت كراهية أتاتورك للإسلام وشريعته واضحة حتى قبل أن يُسقط الخلافة رسميا
وذلك بمحاولاته الدائمة أن يوضح لأصدقائه رؤيته بوجوب اقتلاع الدين من تركيا
وقدأكمل خططه لمحاربة الشريعةالأسلامية بمخطط خبيث في المعاهدات التي عُقدت مع الدول الغربية مثل معاهدة لوزان سنة 1340هـ/1923م والتي فرضت على تركيا شروطًا عُرفت بشروط (كرزون) الأربع نسبة إلى رئيس الوفد الانجليزي في مؤتمر لوزان وهذه الشروط الأربعة هي:
1- قطع كل صلة لتركيا بالإسلام
2- إلغاء الخلافة الإسلامية إلغاءً تامًا

3- إخراج الخليفة وأنصارالخلافة والإسلام من البلاد ومصادرة أموال الخليفة

4- اتخاذ دستور مدني بدلا من دستور تركيا القديم





خطوات تغريبه الأتراك عن دينهم الأسلامي:

1 الغائه وزارة الأوقاف سنة 1343هـ/1924م والعهدةبشؤونها إلى وزارة المعارف
وفي عام 1344هـ/1925م أُغلقت المساجد وقَضت الحكومة في قسوة بالغة على كل تيار ديني وواجهت كل نقد ديني متهمة إياه بإثارة العنف والبلبلة والفوضى.
2 تحديده في عام (1350-1351هـ/1931-1932م) عدد المساجد.
ولم يسمح بغير مسجد واحد في كل دائرة من الأرض يبلغ محيطها 500 متر وأعلانه أن الروح الإسلامية تعوق التقدم.
وقدتمادى في تهجمه على المساجد فخفض عدد الواعظين الذين تدفع لهم الدولة أجورهم إلى ثلاثمائة واعظ وأمرهم أن يفسحوا في خطبة الجمعة مجالًا واسعًا للتحدث عن الشؤون الزراعية والصناعية
وسياسة الدولة
والأكثارمن المديح له ولأعماله.
3أغلق أشهر جامعين في إسطنبول ليحول أولهما وهو مسجد آيا صوفيا إلى متحف و ثانيهما وهو مسجد الفاتح إلى مستودع.








أستبداله التشريعات والقوانين الأسلاميةبالقانون المدني:
وحتى الشريعة الأسلاميةلم تسلم من حقده عليها
فقد قام بأستبدالهاسنة1345/1926م بقانون مدني أخذه عن قانون سويسري
وغيرحتى التقويم الهجري.
وفي دستور عام 1347ـ/1928م
أغفل النص على أن تركيا دولة إسلامية
وغير نص القسم الذي يقسمه رجال الدولة عند توليهم لمناصبهم فأصبحوا يقسمون بشرفهم على تأدية الواجب بدلا من أن يحلفوا بالله كما كان عليه الأمر منقبل.
خطوات حكومته لتبديل المجتمع التركي المسلم لمجتمع علماني:
1تغييرالحياة الأجتماعية:

في عام 1935م غيرت حكومته العطلة الرسمية فلم تعد الجمعة بل أصبحت العطلة الرسمية للدولة يوم الأحد
وأصبحت عطلة نهاية الأسبوع تبدأ منذ ظهر يوم السبت وتستمر حتى صباح يوم الاثنين.
وأمعنت حكومة هذاالحاقد مصطفى كمال في حركة التغريب
فأصدرت قرارًا بإلغاء لبس الطربوش وأمرت بلبس القبعة تشبهًا بالدول الأوروبية
وأخذ ينفخ في الشعب التركي روح القومية واستغل ما نادى به بعض المؤرخين من أن لغة السومريين أصحاب الحضارة القديمة في بلاد ما بين النهرين كانت ذات صلة باللغة التركية.

وعملت حكومته على الاهتمام بكل ماهو أوروبي فازدهرت الفنون واقيمت التماثيل لأتاتورك في ميادين المدن الكبرى كلها وزاد الاهتمام بالرسم والموسيقى ووفد الى تركيا عدد كبير من الفنانين اغلبهم من فرنسا والنمسا.

وعملت حكومته على إلغاء حجاب المرأة وأمرت بالسفور.والعياذبالله
وألغى قوامة الرجل على المرأة وأطلق لها العنان باسم الحرية والمساواة وشجع الحفلات الراقصة والمسارح المختلطة والرقص.

وأمر بترجمة القرآن الى اللغة التركية ففقد كل معانيه ومدلولاته
وأمر أن يكون الأذان باللغة التركية.
2الحياة التعليمية والثقافية:
أهملت الحكومة التعليم الديني في المدارس الخاصة ثم تم إلغاءه بالكامل في العامة
بعد أن بدأت كلية الشريعة في جامعة إستانبول بتقليل أعداد طلابها ثم ما لبثت أن أغلقت عام 1352هـ/1933م.

وفي عام 1348هـ/1929م بدأت الحكومة تفرض إجباريًّا استخدام الأحرف اللاتينية في كتابة اللغة التركية بدلًا من الأحرف العربية.
وبدأت الصحف والكتب تصدر بالأحرف اللاتينية وحذفت من الكليات التعليم باللغة العربية واللغة الفارسية وحُرِّمَ استعمال الحرف العربي لطبع المؤلفات التركية.
وأما الكتب التي سبق لمطابع إستانبول أن طبعتها في العهود السالفة فقد صدرت إلى مصر، وفارس، والهند
وهكذا قطعت حكومة تركيا كل ما بين تركيا وماضيها الإسلامي من ناحية
ومابينها وبين المسلمين في سائر البلدان العربية والاسلامية من ناحية أخرى .

وعمل أيضا على تغيير المناهج الدراسية وأعاد كتابة التاريخ من أجل إبراز الماضي التركي القومي، وجرى تنقية اللغة التركية من الكلمات العربية والفارسيةوأستبدلت بكلمات أوروبية أو حثية قديمة.

وعوده الزائفة:
تبخرت تلك الأحلام الوردية التي طالما خدع بها الشعب التركي، وجاءت النتيجة واضحة صريحة
عم الفقرفي كل مكان
والأيام الذهبية التي وعد الشعب بها بعد طرد الأعداء قد تمخضت عن أيام أسوأمن الكابوس
فقد عز الطعام
وتفاقم الغلاء
وشحت النقود
وحتى البضائع الضرورية اختفت من الأسواق وثقلت الضرائب وازداد جشع جباتها
وجند الشباب جميعًا في الجيش برغم انتهاء الحرب فانهارت البيوت والمزارع على أصحابها
وماتت الماشية لقلة العلف وأتلف الجدب الحاصلات الزراعية
وصارت الحياة عبئًا لا يطاق بعد أن بلغت الفاقة والعوز حدًّا لم يسمع بمثله من قبل.


معاقبته من الله على أفعاله ووفاته:

توفي في 10 نوفمبر 1938 بعد معاناة شديدة مع أمراض عدة أصابته،
(حيث نشرت الوثيقة الطبية الخاصة به قبل وفاته والتي أعلنت أن مصطفى كمال أتاتورك قد أصيب في شبابه بمرض السيلان الذي لم يكن له علاج أكيد في ذلك الوقت)
ثم أصيب بمرض عضال في الكلية سنة 1917م، لم يعرف ماهيته.

وكان يتعرض لآلام مبرحة مزمنة لا تطاق، كانت السبب في إدمانه على شرب الخمر؛ مما أدى إلى إصابته بتليف الكبد والتهاب في أعصابه الطرفية وتعرضه لحالات من الكآبة والانطواءوتدهور في المستويات العليا في المخ.

سبحان الله عاقبه الله والعياذبه تعالى ومن عقابه
في نفس العضوالذي استعمله لمعاداة الأسلام والمسلمين
ورحل عن الدنيا غير مأسوف عليه
فقد عاش خائنًا لأمتنا وعقيدتنا ومات على ذلك بعد أن أجرم في حق الأمةالأسلامية الجريمة الكبرى.

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي عفو الله
عبد فقير الى رحمة الله وفي خدمة الاعضاء في ما يرضي الله سبحانه


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1698


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: الذئب الأغبر الأربعاء 17 يوليو 2013, 3:16 pm

عليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين هو ومن استن بسنته الى يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الذئب الأغبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
386 عدد المساهمات
301 عدد المساهمات
129 عدد المساهمات
78 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
15 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن