منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

لَعْنَةُ القَصِيدةِ, وعِقَابُ الشاعِر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: لَعْنَةُ القَصِيدةِ, وعِقَابُ الشاعِر الثلاثاء 18 يونيو 2013, 6:57 pm

هذي المَحَابِرُ سِحْرُهَا غَلاَّبُ

الوزنُ يَحكُمُ والهوى يَنسَابُ ..

لَحْنٌ يَفِيضُ بِحكمةٍ مِن رُوحِهَا

نَغَمٌ , وقافيةٌ لها إعْرَابُ ..

نَزْفُ القَصَائِدِ قاتلي في وَحْدَتي

الشِعرُ حُبٌ مَا لَهُ أَسبابُ ..

مَا لِلمَعاني تَرْتَمِي فِي رَاحَتِي

إنَّ القَصَائِدَ فِتْنَةٌ وعَذابُ ..

تَأْتِي عَليَّ بِثَورةٍ تَجتَاحُنِي

فأَظلُّ أَنْزِفُ والمَدَى أَعصَابُ ..

قَلَمِي يَصيحُ , وليسَ ثَمةَ سَامِعٌ

فِي عَالَمٍ سَادَت بِهِ الأذنَابُ ..

قتلوا القَصَائِدَ حِيْنَمَا ثَارَت بِهم

فهل الحَقِيقَةُ لَعنةٌ ,وعِقَابُ ..

يَتَحَكّمُونَ بِفِكرِنَا , وشُعُورِنَا

فَالشعرُ سِجنٌ مَا لَهُ أَبوَابُ ..

حَكَمُوا عَلينَا بالقطيعةِ دَائِمَاً

الكَلْبُ كلبٌ , والذِئَابُ ذِئَابُ ..

هَمَجٌ تُحَارِبُنِي لِأجلِ عَقِيدَتي

وسِياسَةٌ مِن نَفسِهَا تَرتَابُ ..

نَقَمُوا عَليَّ بِأنني فَاصَلْتُهم

وبأنَّ شِعري لَيْسَ فِيهِ ضَبَابُ ..

لَو كُنتُ مَدَّاحاً لَهُم , أو كَاذِبَاً

قَالُوا : قَصِيدُكَ سِحْرُهُ غَلاَّبُ ..

هَاتِ البَلاَغَةَ أنتَ مِن حُرَّاسِهاَ

مَا لِلقَصِيدَةِ بَعْدَكُم أَصحَابُ ..

واللهِ لا أرضى بِهِم مَهمَا عَلوا

مَا تَفعَلُ الأزلامُ و الأَنْصَابُ ..

واللهِ لَن أرضى مَدِيحَاً كَاذِبَاً

يَسعى بِهِ الدجَّالُ ,والعَرَّابُ ..

بَعضُ القَصَائدِ تَستَحِي مِن زُورِهَا

فَحُرُوفُهَا قَذَرٌ عَلَيهِ ذُبَابُ ..

قَاءَت على وزنِ الحروفِ رَجِيعَهَا

فَرَجِيعُهَا يَلهو بهِ النَصَّابُ ..

و مِن القَصَائِدِ رَوْعَةٌ نَسموا بِهَا

إن خَانَهَا الرِّعْديِدُ و الكَذابُ ..

الشعرُ صِدْقٌ في المَشَاعِرِ فاصدُقوا

ما في المَعَانِي حَضْرةٌ و غِيَابُ ..

لا تَكْتُبوا غَيرَ الفَضِيلَةِ واعلموا

أنَّ الحَيَاةَ نِهَايةٌ و إِيَابُ ..

لا تَسْجُدُوا للظَالِمين لِتسلموا

المَوتُ حَقٌ والمَدَى دُوْلاَبُ ..

مَا فِي الحَيَاةِ مُخَلَّفٌ , أو خَالِدٌ

الدَّيْنُ يُقْضَى والقَضَاءُ كِتَابُ ..

لَهَفِي على الأشعَارِ ضَاعَ حُمَاتُها

فَتَمَلكَتهَا بَعْدَهُم أَغْرَابُ ..

غَابَت مَلاَمِحُهَا و غَابَ جَمَالُهَا

فَتَقَاصَرت مِن دُونِهَا الأثوَابُ


شعر : حفيظ عجب الدوسري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان
عضو ذهبي
عضو ذهبي


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 2251


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: لَعْنَةُ القَصِيدةِ, وعِقَابُ الشاعِر الخميس 24 أبريل 2014, 1:13 pm

سلمت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لَعْنَةُ القَصِيدةِ, وعِقَابُ الشاعِر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات منوعة :: واجهة الادب-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
295 عدد المساهمات
275 عدد المساهمات
118 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن